محاورة شعرية تجمع عبد اللطيف بنيحيى ووداد بنموسى بمناسبة ترجمة “القلب حرا”
ads980-250 after header


الإشهار 2

محاورة شعرية تجمع عبد اللطيف بنيحيى ووداد بنموسى بمناسبة ترجمة “القلب حرا”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

محاورة شعرية جمعت بين الشاعرة المغربية وداد بنموسى التي سطع نجمها في سماء الشعر على المستوى الوطني والعربي وحتى الدولي، والشاعر والإعلامي عبد اللطيف بنيحيى، في أمسية ثقافية احتضنها فضاء الجامعة الأمريكية نيو إنجلاند بطنجة مساء يوم السبت الماضي، حيت التأم عدد من المثقفين والإعلاميين في جو عائلي احتفاء بالإصدار الشعري ” القلب حراً ” مترجما إلى اللغة الفرنسة.

وهو الإصدار الذي وقعت به وداد بنموسى على نجاح جديد شهد لها به الدكتور عبد اللطيف شهبون والأديب والشاعر عبد الإله المويسي، من خلال شهادتيهما في حفل التوقيع الذي اعتبره العديد من المتابعين بمثابة شهادة تفوق الشعر الأنثوي في سماء الشعر العربي، و علامة فارقة في مسار الأدب الأنثوي، باعتبار وداد بنموسى من أبرز الشواعر العربية نظما وإلقاء، وسيدة للقصيد، ورائدة من رواد نظم الكلام وترجمة الأحاسيس إلى بوح قل نظيره في العصر الحديث.

قلت له… وقالت لي…، هكذا كانت المحاورة الشعرية بين نجمين من نجوم الفكر والثقافة والإعلام بنموسى وبنيحى، بين العبارة والإشارة، بين الكلمة والمعنى. محاورة تابعها عشاق صناعة الكلمات بشغف كبير، ومتابعة تفاعلت معها الجوارح قبل العقل، وصحت فيها المشاعر، وحلقت معها الأفكار ما بين حب وعشق وهيام، فكانت متعة اللقاء، وكان التوقيع والإهداء، وكانت المحاورة بكل ما تتمنى الآذان أن تلتقط، وما يتمنى المرأ أن يسمع من المعاني التي تتسلل إلى القلب دون استئذان ولا جواز مرور.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا