محطة طنجة السككية تحقق أعلى ارتفاع في عدد المسافرين منذ إطلاق “البراق”
ads980-250 after header


الإشهار 2

محطة طنجة السككية تحقق أعلى ارتفاع في عدد المسافرين منذ إطلاق “البراق”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

استقطبت خدمات القطار فائق السرعة “البراق” الذي يربط بين طنجة والدار البيضاء، ما يزيد عن مليوني ونصف مسافر، خلال الفترة الممتدة من يناير إلى أكتوبر 2019، بحسب بيانات للمكتب الوطني للسكك الحديدية.

وتنشير توقعات المكتب، إلى أن هذا العدد ينتظر أن يصل إلى 3 ملايين مسافر عند متم دجنبر الماضي، وهي نتيجة تتجاوز توقعات المكتب الوطني للسكك الحديدية بخصوص عدد المسافرين برسم السنة الأولى.

وأوضح ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، في عرض حول حصيلة السنة الأولى من الاستغلال لقطار “البراق”، أن متوسط المسافرين على متن هذا الخط بلغ 8250 مسافرا يوميا.

وذكر الخليع، أنه ما بين يناير وأكتوبر 2019، بلغ عدد رحلات القطارات 7 آلاف بمعدل ملء بنسبة 68 بالمائة في المتوسط، وذلك بمعدل 28 رحلة ذهاب وإياب يوميا، مشيرا إلى أن نسبة احترام المواقيت بلغت 97 في المائة.

وبخصوص التطور على صعيد المحطات منذ إطلاق خدمة “البراق”،، أظهرت البيانات التي قدمها مدير مكتب السكك، أن محطة طنجة المدينة، حققت أعلى ارتفاع في عدد المسافرين، إذ بلغ  ما نسبته 80 في المائة، والدار البيضاء بـ 23 في المائة، والرباط أكدال بـ43 في المائة، خلال فترة أكتوبر 2018-2019.

كما أشار إلى أن مبيعات التذاكر على الأنترنيت التي كانت نسبتها ضئيلة في السابق، بلغت 15 في المائة برسم السنة الأولى، وأن الاقتناء المسبق للتذاكر (يوما واحدا على الأقل قبل يوم السفر) يمثل 40 في المائة بفضل الإجراءات التحفيزية للمكتب الوطني للسكك الحديدية، مؤكدا أن معدل رضى الزبناء تجاوز 92 في المائة.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار