محكمة الاستئناف تكشف آخر مستجدات قضية “حمزة مون بيبي” ومصير المتورطين فيها
ads980-250 after header


الإشهار 2

محكمة الاستئناف تكشف آخر مستجدات قضية “حمزة مون بيبي” ومصير المتورطين فيها

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قررت محكمة الاستئناف بمراكش، اليوم الأربعاء، تأجيل النظر في قضية “حمزة مون بيبي”، الذي عرف بالتشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم، وذلك إلى غاية 7 أكتوبر المقبل.

وعلم لدى مصدر قضائي، أن “قاضي غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف قرر إرجاء النظر في هذا الملف، الذي تتابع فيه كل من (د.ب) في حالة سراح و(ا.ب) و(ع.ع) و(ص.ش) في حالة اعتقال، بعد صدور الحكم الابتدائي متم يوليوز الماضي، ولجوء أطراف القضية إلى الاستئناف”.

وتميزت هذه الجلسة، التي تعد أولى الجلسات الاستئنافية للقضية، باعتماد نمط المحاكمة عن بعد، حيث طلب دفاع المتهمات هيئة الحكم بضرورة حضورهن وكذا حضور المطالبين بالحق المدني. وبناء على هذا الطلب، قررت هيئة الحكم عقد الجلسة المقبلة باعتماد آلية التقاضي الحضوري، حيث سيتم إحضار المتهمات (ا.ب) و(ع.ع) و(ص.ش) من سجن الاوداية لحضور أطوار الجلسة الثانية.

وكانت المحكمة الابتدائية بمراكش، قد قضت نهاية يوليوز الماضي، بإدانة (د.ب) المتابعة في ملف الحساب الإلكتروني “حمزة مون بيبي”، بثمانية أشهر سجنا نافذا، فيما قضت في حق شقيقتها (ا.ب) وفي حق (ع.ش)، المتابعتين في حالة اعتقال، على التوالي، بسنة واحدة سجنا نافذا وسنة ونصف سجنا نافذا”.

كما قضت هيئة الحكم، بالسجن 10 أشهر حبسا نافذا في حق (ص.ش) المتابعة بدورها في حالة اعتقال، مع تغريم جميع المتهمات مبلغ 10 آلآف درهم.

وتضمن صك الاتهام، كل حسب المنسوب إليها، “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته”.

كما تضمن “بث وتوزيع أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم عن طريق الأنظمة المعلوماتية، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد”.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار