مخاوف في أوساط مهنيين من لجوء السلطات لإغلاق المقاهي والمطاعم

إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

مخاوف في أوساط مهنيين من لجوء السلطات لإغلاق المقاهي والمطاعم

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تسود حالة من القلق في أوساط مهنيي قطاع المقاهي والمطاعم، من لجوء السلطات العمومية، إلى إجراءات إغلاق جديدة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويبدو شبح العودة إلى  تشديد الإجراءات الاحترازية، واردا بقوة، أمام  الارتفاع المقلق لمعدل الإصابات اليومية بالفيروس التاجي موازاة مع انتشار متحور “اوميكرون”، إذ أن المقاهي والمطاعم تعتبر في طليعة المرافق التي تشملها هذه التدابير.

ويتخوف مهنيو هذه القطاعات، من لجوء الحكومة إلى هذه الإجراءات، بالنظر لما ستمثله من “ضربة قاضية” لأنشطتهم التي تضررت بشكل كبير تداعيات الجائحة.


واعتبر مسيرو عدد من المقاهي، إن الوضع الحالي لهذا القطاع لا يقبل ولا يحتمل أي إجراءات جديدة في ظل أنتشار فيروس كورونا من جديدة في البلاد.

وأضاف المتحدثون في تصريحات متطابقة،  إن الوضع الصحي صعب لكن الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية أصعب، مشددا أن الاوضاع الحالية لا تتحمل أي إجراءات جديدة. مؤكدين ان المقاهي والمطاعم أغلبها ملتزم بالبروتوكولات الصحية رغم بعض التجاوزات.

وسجلت المنظومة الصحية، في آخر حصيلة لها، 5518 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 1.017.560 حالات في المغرب.

وأفادت المعطيات الرسمية بأن الفترة نفسها سجلت 8 وفيات جديدة بالفيروس ليصل العدد الإجمالي إلى 14935.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار