ads980-250 after header


الإشهار 2

مرصد جمعوي يدعو لترميم “سيرفانتيس” وفق تصور يشمل جميع مآثر طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

تفاعلت الفعاليات المدنية بطنجة، سريعا مع  إعلان الحكومة الاسبانية، قرارها تفويت مسرح “سيرفانتيس” إلى الدولة المغربية، معتبرة الإجراء بأنه “خطوة هامة” بعد مسار طويل من التفاوض حوله، كما جاء في بلاغ لمرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية.

وأمس الجمعة، أعلنت الحكومة الإسبانية، تفويت ملكية مسرح سيرفانطيس التاريخي إلى السلطات المغربية بشكل نهائي، مقابل أن تعمل الدولة المغربية على إعادة إصلاحه وتأهيله لاحتضان الأنشطة الثقافية المغربية والإسبانية.

وأعرب المرصد عن تثمينه “الخطوة الهامة التي طالما نادى بها الى جانب المكونات الثقافية والمدنية للمدينة”. مؤكدا أن “الاستثمار الأمثل لهاته الخطوة الايجابية يستلزم مباشرة كافة المساطر القانونية و الإدارية للتعجيل بأجرأة تنفيذ القرار.”.

واعتبر المرصد في بلاغه الذي تتوفر على نسخة منه جريدة طنجة 24 الإلكترونية، “أن التثمين الناجع لهذا القرار يمر بالضرورة عبر رصد الموارد المالية الضرورية لعملية التأهيل، مع أهمية توسيع دائرة التشاور والانفتاح على الفعاليات المختصة وذات التجربة في صياغة و بلورة تصور متكامل يتيح لمسرح سرفانتيس لعب أدوار ثقافية و سياحية و فنية جديرة بحمولته التاريخية .”.

وذكر البلاغ، بأن ” ملف المباني الأثرية بطنجة هو ملف متكامل وتأهيل مسرح سيرفانتيس يجب أن يتم ضمن تصور أشمل يعيد الاعتبار إلى ذاكرة المدينة سواء داخل أسوار المدينة القديمة أو خارجها.”. مشيرا إلى الضرورة الملحة لتأهيل بعض المباني والمواقع و على رأسها أسوار المدينة العتيقة وأبراجها ودار النيابة وضريح ابن بطوطة وقصبة غيلان وبلاصا طورو ومبنى ريشهاوسن ودور السينما التاريخية و غيرها من الكنوز الحضارية للمدينة .

وختم مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية، بالتأكيد على تفويت مسرح سيرفانتيس إلى الدولة المغربية، يشكل ” حلقة أخرى في مسار لا يزال طويلا لتأهيل مآثر المدينة و مشروع تصنيفها كتراث عالمي ضمن سجل منظمة اليونيسكو .”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5