مركز “دار الضمانة” يفتح فرصة الاندماج المهني أمام المنقطعين عن الدراسة بوزان
ads980-250 after header


الإشهار 2

مركز “دار الضمانة” يفتح فرصة الاندماج المهني أمام المنقطعين عن الدراسة بوزان

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تعززت المنظومة التكوينية بمدينة وزان، بمركز دار الضمانة السوسيو تربوي للتأهيل والادماج المهني، الذي فتح أبوابه، بداية هذا الأسبوع،ما يشكل فرصة ثانية للتلاميذ المنقطعين عن الدراسة.

وسيعمل المركز على توفير برامج التكوين التي ستزاوج بين التأهيل التربوي، من أجل إكساب المستفيدين الكفايات الأساس الضرورية للإدماج في التعليم النظامي، والتكوين المهني أو متابعة الاستئناس الحرفي المهني للمساعدة على إكسابهم المهارات التكوينية الاساسية لتيسير سبل إدماجهم في الحياة العملية.

ويقوم تصور هذا المركز على عقد شراكات مع جمعيات المجتمع المدني العاملة بمجال الحرف والصناعة التقليدية لتدبير وتنفيذ برامج التكوين به، بتنسيق وإشراف مباشر من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بطنجة – تطوان – الحسيمة، وبدعم مالي من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي للجمعية للمساهمة في توفير التكوين وتدبير المركز.

ويعد هذا المركز، الذي أنجز وجهز بتمويل من الاكاديمية الجهوية، أول مشروع تربوي من نوعه على صعيد اقليم وزان، حيث سيمكن المستفيدات والمستفيدين من تكوين خاص يجمع بين التربية الأساس والتكوين المهني، وذلك من أجل تمكينهم من متابعة دراستهم أو ولوج سوق الشغل عند بلوغ السن القانوني المسموح به، بفضل مزاوجته بين التكوين والتأهيل.

ويندرج إحداث هذه المؤسسة، حسب الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ضمن تنزيل برنامج عمل تأهيل التكوين المهني في الشق المتعلق بالحد من الهدر المدرسي، وضمن جهود تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015-2030، في مجال ربط التعليم العام بالتكوين المهني وتوفير فرص التربية والتكوين من أجل إدماج اليافعين والشباب المنقطعين عن الدراسة.

وجرت مراسيم افتتاح مركز دار الضمانة السوسيو تربوي للتأهيل والادماج المهني، خلال حفل تميز بحضور عامل الإقليم مهدي شلبي ومدير الأكاديمية محمد عواج، وممثلين عن فعاليات المجتمع المدني.


ads after content
شاهد أيضا
عداد الزوار