مستشفى العرائش يهتز على وقع فضيحة جديدة إثر وفاة امرأة عند الولادة
ads980-250 after header


الإشهار 2

مستشفى العرائش يهتز على وقع فضيحة جديدة إثر وفاة امرأة عند الولادة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

لفظت امرأة شابة لا يتعدى عمرها 23 سنة أنفاسها الأخيرة، أمس الخميس، في مستشفى لالة مريم بالعرائش، عند ولادتها لمولودها بعد معاناة أثناء المخاض.

وحسب ما ذكرته الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعرائش، فإن وفاة الضحية أحدثت ضجة كبيرة في المستشفى في أوساط أسرتها، خاصة أن خالة الضحية اتهمت المستشفى بإهمالها حيث ظلت لساعات تتألم وتنزف حتى فارق الحياة فور إنجابها لجنينها.

وأضاف ذات المصدر، أن المفتشية العامة لوزارة الصحة أكدت أنها ستدخل على خط هذه القضية لفتح تحقيق لمعرفة ملابساتها وتحديد المسؤوليات.

وكانت امرأة اخرى قد فارقت الحياة في ذات المستشفى منذ شهور بسبب الإهمال أثناء الولادة، كما أن أحد السجناء جرى نقله إلى ذات المستشفى لتلقي العلاج فارق الحياة يوم عيد الأضحى بسبب الإهمال أيضا.

 


ads after content
شاهد أيضا
عداد الزوار