مسنون إسبان يستحضرون ذكريات طنجة الجميلة بين جدران دار العجزة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو


الإشهار 2

مسنون إسبان يستحضرون ذكريات طنجة الجميلة بين جدران دار العجزة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يوجد في طنجة دار للعجزة مخصصة للمسنين الاسبان الذين وولدوا في المدينة أو قضوا معظم فترات عمرهم بالمغرب، حيث تستقبلهم كنزلاء يتلقون الرعاية الكاملة من المآكل والمشرب والتطبيب دون أن يقدموا أي مقابل مادي.

وتفيد معطيات رسمية، أنه يقطن بهذه المؤسسة، المتواجد مقرها  قرب المستشفى الاسباني وبجوار القنصلية الاسبانية، ما مجموعه 38 مسنا اسبانيا، في حين أن حوالي 250 عجوزا اسبانيا متقاعدا يوجدون بطنجة يعيشون في بيوتهم الخاصة.

وحسب ذات المعطيات فإن هؤلاء المسنين الثمانية والثلاثين يقيمون بدار العجزة الاسبانية في أفضل حال، ويتم تقديم لهم كل المتطلبات وضروريات الحياة، ويعتبر حالهم أفضل بكثير عن باقي المسنين في دور العجزة في أماكن أخرى، ولا يوجد أفضل من هذا المكان حسب تعبير نزلائه.

وفي تصريحات لبعض نزلاء هذه الدار، عبر معظهم عن اغتباطهم بالعيش في هذه الدار، كما أنهم لا يفكرون في الانتقال إلى مكان أخر في اسبانيا، فأغلبهم وولدوا في طنجة، وبالتالي فهي موطنهم ومسقط رأسهم.


”خوسي لويس بيتالويا” البالغ من العمر 82 سنة، و “ماريا دولوريس سانشيز” البالغة من العمر 89 سنة، و”خوان برناردو خيلين” الذي بدوره يفوق عمره الثمانين، هم مثال لباقي المسنين الاسبان المقيمين بهذه الدار، وهم جميعا أبناء طنجة وينتظرون انتهاء أجلهم بها.

يقول خوسي لويس في تصريحه لوكالة الانباء الاسبانية “إيفي” أن مدينة طنجة مدينة اسبانية أكثر من أي مدينة أخرى في العالم، ولم يكن محتاجا منذ أن ولد في طنجة إلى اليوم أن يتحدث بلغة أخرى غير الاسبانية بها.

ويتذكر خوان برناردو خيلين الذي كان يعمل حلاقا بطنجة ذكريات الماضي الجميل بهذه المدينة، خاصة في فترة الحماية الاسبانية والدولية لطنجة، حيث يجتمع رفقة زملائه من نزلاء هذه الدار ليحدثهم بأسراره وما أكثرها على هذه المدينة المثيرة.

المسنون هؤلاء لم يبقى لهم إلا الذكريات التي يتقاسمونها فيما بينهم، ذكريات الماضي الجميل عندما كانت طنجة مليئة بالاسبان حسب قولهم، عندما كان عددهم يبلغ 40 ألفا وكان تأثيرهم قويا بها، أما الان لم يبقى إلا 38 منهم، وهؤلاء لن تدوم ذكرياتهم حية لوقت طويل.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار