مشروع لتأهيل بحيرة “بودروة” يعد بتعزيز الجاذبية السياحية في إقليم وزان
ads980-250 after header


الإشهار 2

مشروع لتأهيل بحيرة “بودروة” يعد بتعزيز الجاذبية السياحية في إقليم وزان

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يتطلع إقليم وزان لتعزيز جاذبيته السياحية، من خلال مشروع لتأهيل بحيرة “بودروة” الواقعة بجماعة بني كلة. وهو المشروع الذي تم تخصيص غلاف مالي يصل إلى 43.2 مليون درهم، من أجل تنزيله.

وسيتم تعبئة هذا الغلاف المالي على مدى سنتي 2019 و 2020 بتعاون بين وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي (10 ملايين درهم) ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال (3,2 مليون درهم) ومجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة (20 مليون درهم) والمجلس الإقليمي لوزان (10 ملايين درهم).

وتأتي هذه الاتفاقية، الذي توجد في طور المصادقة، ضمن الاختصاصات الموكولة للمجالس المنتخبة في مجال التنمية المندمجة والمستدامة، من خلال تحسين جاذبية المجال الترابي وتقوية تنافسيته الاقتصادية وتثمين موارده الطبيعية.

ويهدف مشروع تهيئة بحيرة بودروة، الذي يساهم في تنفيذه كل من وزارة الداخلية، عبر المديرية العامة للجماعات المحلية، ومجلس جماعة بني كلة والوكالة الحضرية للعرائش – وزان، إلى خلق فضاء سياحي وتعزيز البنيات التحتية ودعم الاستثمارات في القطاع السياحي بالإقليم لتقوية تنافسية قطاع السياحة والمساهمة في خلق فرص الشغل.

ولإنجاح المشروع، سيتم اقتناء العقار الذي تقع عليه البحيرة والممتدة على مساحة 43 هكتارا، والذي يوجد الآن في ملكية المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والقيام بالدراسات الهيدرولوجية والجيوتقنية اللازمة وإعداد تصميم تهيئة للبحيرة قبل الشروع في أشغال التهيئة التي ينتظر أن تتم في غضون 24 شهرا.

وحسب التصميم الأولي للمشروع الذي عرض خلال زيارة لوزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي مؤخرا لمدينة وزان، سيتم تهيئة البحيرة من خلال بناء طريق دائري على شكل كورنيش بعرض 10 أمتار وبناء مرافق تجارية وخدماتية وحديقة للأطفال ومركب رياضي للألعاب الجماعية والرياضية وتهيئة فضاءات للسياحة البيئية وبناء مرأب للسيارات.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار