مقر القوات المسلحة بالعرائش يستقبل شباب الخدمة العسكرية ويوجههم الى جرسيف

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

مقر القوات المسلحة بالعرائش يستقبل شباب الخدمة العسكرية ويوجههم الى جرسيف

إشهار مابين الصورة والمحتوى

استقبلت الثكنة العسكرية الخاصة بالفوج السادس خفيف للتدخل السريع التابع لقيادة المنطقة الشمالية للقوات المسلحة الملكية بإقليم العرائش، خلال هذا الاسبوع، ما مجموعه 909 شاب وشابة، من اجل عملية انتقاء وإدماج المدعوين والمدعوات للخدمة العسكرية.

واوضح الكولونيل محمد تاحجيت، القائد المنتدب للحامية العسكرية طنجة العرائش، أن الثكنة ستستقبل في المجموع 1822 مدعوا، تم الى حدود الساعة إدماج 643 مرشحا منهم.

الكولونيل تاحجيت، وفي تصريح لجريدة طنجة 24 الالكترونية، قال ،أن الأشخاص المدعوين ينحدرون من اقاليم طنجة اصيلة فحص أنجرة، تطوان المضيق شفشاون وزان والعرائش، لافتا إلى أن تحديد اللائحة النهائية للمرشحين المقبولين موكول إلى لجنة خاصة مكلفة بمعالجة الملفات.

وسجل المتحدث العسكري، أنه على مستوى الثكنة، تم إعداد فضاءات استقبال مجهزة، وإرساء فريق طبي وتمريضي لتمكين المرشحين من اجتياز الفحوص الطبية اللازمة، وفريق إداري لمراجعة وثائق المرشحين.

وأكد المسؤول ذاته، في هذا الصدد، أنه تمت تعبئة كل الوسائل اللازمة وتهيئة كل الظروف الكفيلة بضمان السير الجيد والنجاح الكامل لهذه العملية. مضيفا أنه بعد الانتقاء، سيتم إرسال المدعوين المقبولين إلى مراكز التكوين التي هيأتها القوات المسلحة الملكية بالعديد من مدن المملكة.

وأعرب العديد من المرشحين، ومنهم من تم قبوله من طرف اللجنة، في تصريحات متطابقة، عن ابتهاجهم وعن طموحهم إلى الاستفادة الكاملة من هذه الفرصة لخوض تجربة جديدة غنية، بالتأكيد، بالدروس.

وبالنسبة إليهم، فإن الخدمة العسكرية تعد فرصة سانحة لتعلم الكثير واكتساب الثقة بالنفس، مؤكدين أن “خدمة الوطن هي شرف ومثار فخر كبير”.

وتفتح الخدمة العسكرية آفاقا جديدة أمام الشباب المغربي وتتوخى تعزيز إحساسه بالانتماء إلى الوطن ومنحه إمكانية الإندماج في الحياة المهنية والاجتماعية، عبر منح المجندين تكوينا عسكريا ومهنيا وتربيتهم على الثقافة العسكرية المبنية على التحلي بالانضباط والشجاعة وتقوية روح الالتزام والمسؤولية.

تجدر الإشارة إلى أن عملية انتقاء وإدماج فوج المجندين 2019-2020 في إطار الخدمة العسكرية، انطلقت يوم 19 غشت الجاري وستنتهي يوم 31 من الشهر ذاته، على أن يتم انتقاء 15 ألف مستفيد على الصعيد الوطني .

وتمت تعبئة 17 وحدة عسكرية منتشرة عبر ربوع المملكة من طرف القوات المسلحة الملكية، حيث سيتم استقبال المدعوين وتوجيههم الى مراكز التكوين والتي تتواجد في كل من العرائش، والحسيمة، وبوعرفة، والداخلة، والعيون، ومكناس، وأكادير، والدار البيضاء، وتازة، ووجدة، والراشيدية، والقنيطرة، وورزازات، ومديونة، وتادلة وكلميم.

وبعد عملية الانتقاء، سيتم توجيه المجندين نحو مراكز التكوين ال14 والتي تتواجد في مدن الحاجب وقصبة تادلة وجرسيف وتمارة والدار البيضاء والناظور والقصر الصغير والحسيمة ومكناس والقنيطرة وسيدي سليمان وبنجرير ومراكش وبنسليمان.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا