منتخبون بشفشاون يطالبون بـ 51 حافلة نقل مدرسي لا تزال في ذمة مجلس جهة طنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو


الإشهار 2

منتخبون بشفشاون يطالبون بـ 51 حافلة نقل مدرسي لا تزال في ذمة مجلس جهة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طالبت فعاليات منتخبة بإقليم شفشاون، مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بالإسراع في تنفيذ أشطر اتفاقية تتعلق بتوزيع حافلات للنقل المدرسي، من أجل التخفيف من حالة الخصاص التي يعرفها هذا القطاع على مستوى الإقليم.

وكان مجلس إقليم شفشاون، قد تدارس خلال اجتماع عقده بداية هذا الأسبوع، مآل ما تبقى من أشطر اتفاقية الشراكة التي تجمعه مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، تتعلق بتخصيص حافلات للنقل المدرسي لفائدة جماعات الإقليم.

ويتعلق الأمر، حسب المعطيات التي تتوفر عليها جريدة طنجة 24 الإلكترونية، بـ 51 حافلة نقل مدرسي موجهة لفائدة الجماعات الترابية بإقليم شفشاون، بواقع 25 حافلة برسم سنة 2020 و 26 حافلة برسم سنة 2021.


وقال بلاغ لمجلس إقليم شفشاون، إن هذا الاجتماع يأتي في إطار المقاربة الميدانية ومن أجل المتابعة الحثيثة لانشغالاتها ومشاكلها في ظل الإكراهات القوية التي يعاني منها تلميذات وتلاميذ الإقليم، خاصة بالوسط القروي، إبان الدخول المدرسي للموسم الجديد 2021/ 2022 بسبب ندرة النقل المدرسي أو عدم توفره ببعض المناطق، وما ينتج عن ذلك من هدر مدرسي وصعوبة التحاق المتمدرسين بأقسامهم.

الاجتماع خلص إلى ضرورة التواصل المباشر مع رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وعقد لقاء معه في القريب العاجل لدراسة الملفات العالقة المرتبطة بإقليم شفشاون، وكذا الوقوف على بعض القضايا المستعجلة الخاصة بتفعيل وتسريع وتيرة بعض المشاريع التي تعرف تعثرا أو تأخرا في إنجازها، والتي تشكل مطلبا ملحا لساكنة الإقليم وكافة منتخبيه.

تجدر الإشارة، إلى أن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، سبق له أن خصص بموجب مقرر صادر عن دورته العادية لشهر مارس  2019، استثمارات لفائدة توفير 81 حافلة للنقل المدرسي (بواقع 3 سيارات لكل جماعة)، بموجب اتفاقية مع المجلس الإقليمي لشفشاون، تمتد على مدى أربع سنوات (2018-2021).


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار