منحرفون وأصحاب سوابق يُحولون حياة سكان بحي علي باي بطنجة إلى جحيم
ads980-250 after header


الإشهار 2

منحرفون وأصحاب سوابق يُحولون حياة سكان بحي علي باي بطنجة إلى جحيم

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تحولت حياة سكان شارع النورماندي بحي علي باي بطنجة، إلى جحيم حقيقي، بسبب توافد المنحرفين وأصحاب السوابق على أحد الفضاءات لتعاطي المخدرات وممارسة الدعارة، وانتشار كبير للنفايات.

وحسب شكايات سكان هذا الشارع، فإن المنطقة تعاني من انتشار كبير للنفايات، إضافة إلى تحولها إلى وكر للمنحرفين من الذكور والإناث، الأمر الذي حولها إلى منطقة خطر على السكان.

وأضاف المشتكون في هذا السياق، أن المنطقة سبق وأن شهدت محاولة اغتصاب شابة على يد أحد المنحرفين من اصحاب السوابق، وقام بتجريدها من ملابسها لولا تدخل بعض المواطنين لكان الأمر قد تحول إلى جريمة اغتصاب أو قتل.

وكشف السكان، بأن السلطات الأمنية تقوم أحيانا بالتدخل، لكن الوضع يعود لما كان عليه في السابق بعد وقت قصير، ولهذا يطالبون بتدخل حاسم لانهاء توافد المنحرفين، وتدخل الجهات المختصة بالنظافة لتنظيف المكان من الانتشار الكبير للنفايات.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار