منشورات في شوارع طنجة تنتقد “تبرج” الفتيات وتتهم الآباء بـ”استرخاص” بناتهم
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو


الإشهار 2

منشورات في شوارع طنجة تنتقد “تبرج” الفتيات وتتهم الآباء بـ”استرخاص” بناتهم

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انتشرت بمجموعة من شوارع مدينة طنجة؛ صباح اليوم الأحد؛ ملصقات تحمل رسائل موجهة إلى “فئة من الآباء و الأمهات” الذين يسمحون لبناتهم “بالتبرج” و “السفور”في الشارع العام.

وعمد الشخص أو الأشخاص الذين يقفون وراء هذا العمل؛ على تعليق هذه الملصقات على عدد من الجدران وأعمدة الإنارة بمجموعة من الشوارع والازقة بوسط المدينة؛ والتي تضمنت توبيخا للاباء والأمهات على “سفور” بناتهم.

ومما جاء في هذه الملصقات المستنسخة أن “الشوارع صارت تفوح منها الإباحيات لتعمّد الفتيات إظهار مفاتهنّ بارتداء السراويل الضيقة والبناطيل القصيرة”. ووصفت ٱباء وأمهات هؤلاء الفتيات بأنهم “عديمي الشرف والحياء والدين”.


وبأسلوب يقطر استهزاء؛ وصفت ذات المنشورات الفتيات المشار إليهم بـ “السِلعٌ الرخصية” التي يعرضها أولئك الاباء على الأرصفة وفي الشوارع والطرقات.

ولقي هذا الفعل ردود فعل رافضة من طرف نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي؛ من قبيل موقف الاعلامي محمد أحمد عدة؛ الذي اعتبر الأمر بأنه “خطير”؛ معتبرا أنه يجب التبليغ عن هذه المنشورات والضرب بقوة على أيدي الفاعلين.

فيما حذر الناشط الجمعوي؛ جابر الخطيب؛ من ان “الوهابية تغزو شوارع المدينة” معتبرا أن الأمر خطير جدا.

وطالب متفاعلون مع الموضوع السلطات العمومية؛ بفتح تحرياتها لتحديد الجهة التي تقف وراء هذا السلوك. مشيرين الى ان الفضاءات التي تم بث هذه المنشورات؛ تتوفر على عدد كبير من كاميرات المراقبة مما سيساعد على التعرف على هوية الاشخاص اصحاب هذه المنشورات.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار