منظمة حقوق الإنسان تُطالب بإفراج عن تطواني أًدين بسبب تدوينات فيسبوكية
ads980-250 after header


الإشهار 2

منظمة حقوق الإنسان تُطالب بإفراج عن تطواني أًدين بسبب تدوينات فيسبوكية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طالبت منظمة حقوق الإنسان الدولية السلطات المغربية بالإفراج عن ناشط حقوقي من تطوان أُدين بسبب تدوينات فيسبوكية دعا فيها إلى الاحتجاج على مقتل الشابة التطوانية حياة بلقاسم التي قُتلت على يد البحرية المغربية خلال محاولة للهجرة السرية.

ويُدعى الناشط الحقوق المعني سفيان النكاد، الذي انتقد الحكومة والاحزاب على صمتها في حادثة مقتل الشابة حياة، وطالب بالاحتجاج في تطوان إلى حين تحقيق العدالة في قضيتها، الأمر الذي أدى إلى متابعته قضائيا.

وقد تم الحكم على سفيان النكاد بالسجن لمدة سنتين، بالاضافة إلى غرامة مالية تُقدر قيمتها بـ 20 ألف درهم، وهو الحكم الذي ينتظر جلسة الاستنئاف في 11 من فبراير الجاري.

هذا الحكم اعتبرته منظمة حقوق الانسان مجحفا وتعسفيا في حق الناشط المذكور، الذي لم يفعل شيئا سوى التعبير عن رأيه وغضبه عبر منشورات في الفيسبوك.

وطالبت المنظمة بالافراج عن سفيان النكاد، في حين لازال الناشطون الحقوقين بالمدينة ينتظرون جلسة الاستئناف المقبل لمعرفة قرار المحكمة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا