مهنيو الحمامات يوجهون مطالبتهم لحكومة أخنوش بإنهاء قرار الإغلاق
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

مهنيو الحمامات يوجهون مطالبتهم لحكومة أخنوش بإنهاء قرار الإغلاق

إشهار مابين الصورة والمحتوى

مع قرب تشكيل الحكومة الجديدة بقيادة عزيز أخنوش، جدد مهنيو قطاع الحمامات بالمغرب، مطالبتهم بإعادة فتح محالهم من أجل وضع حد للمعاناة الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشون تحتها.

وطالبت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب، ومستغلي الحمامات التقليدية، والرشاشات في المغرب، أمسالاثنين، الحكومة الجديدة التي سيترأسها عزيز أخنوش، بإعادة النظر في قرار الحكومة المنتهية ولايتها، التي قضت بإغلاق الحمامات، والحكم على منتسبيه بالافلاس، والتشريد.

ودعا أرباب الحمامات إلى إصدار قرار يقضي بفتح أبواب الحمامات، لوضع حد للمأساة، والجرح، الذي خلفه أزيد من سنة من الإغلاق دون مواكبة، ودعم.


ويندرج قرار إغلاق الحمامات، الذي تم اتخاذه مجددا بتاريخ الثاني من غشت الماضي، في إطار الإجراءات الاحترازية التي فرضها الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وهو القرار الذي يشمل أيضا إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة التاسعة ليلا، وقاعات الرياضة والمسابح المغلقة.

وفي آخر حصيلة للحالة الوبائية، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 917 إصابة جديدة ب(كوفيد-19) و4451 حالة شفاء و72 وفاة.

فيما بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد ل(كوفيد-19) بلغ 20 مليون و154 ألف و375، فيما بلغ عدد الملقحين بالجرعة الثانية 16 مليون و667 ألف و989 أشخاص.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار