مورو: أستراليا تمثل سوقا واعدة للمنتجات المغربية
ads980-250 after header


الإشهار 2

مورو: أستراليا تمثل سوقا واعدة للمنتجات المغربية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد عمر مورو، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن استراليا تمثل سوقا “واعدة” لمختلف المنتوجات المغربية، داعيا الفاعلين الاقتصاديين المغاربة إلى تنويع شركائهم التجاريين.

وأوضح مورو، الذي يشارك بصفته رئيسا لجامعة غرف التجارة والصناعة والخدمات بالمغرب، في زيارة وفد مغربي إلى استراليا، أن هذا البلد ” يتيح سوقا واعدة للفاعلين الاقتصاديين المغاربة في إطار استراتيجية المملكة تنويع شركائها الاقتصاديين “.

وتابع في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للانباء، أنه ” يتعين علينا تحسين تنافسية منتجاتنا للدخول لهذه السوق ذات المعايير العالية”، داعيا إلى الاستفادة من العلاقات الدبلوماسية المتميزة بين الرباط وكانبيرا لضمان موقع في هذه السوق.

وذكر المتحدث، أن هذه الزيارة إلى أستراليا “تعد مبادرة هامة في هذا المسلسل لأنها ” تتيح لنا نسج علاقات مع الفاعلين الأستراليين، واستكشاف المجالات التي يتعين التركيز عليها “.

وأكد أن الأمر يتعلق أيضا بفرصة للإستفادة من التجربة الأسترالية ” الفريدة” في بعض القطاعات ، وخاصة ما يتعلق بقطاعي الفلاحة والصيد البحري ،وهما قطاعان برعت فيهما أستراليا خلال السنوات الأخيرة.

وقال إن النموذج الأسترالي “هام جدا، وخاصة في مجالات البحث العلمي والإبتكار والتكنولوجيات الحديثة”، داعيا الأطراف المعنية في المغرب الى تطوير البحث العلمي لتحسين تنافسية المنتجات المحلية.

كما دعا إلى تضافر الجهود بين المقاولة والجامعة ،في إطار نموذج إقتصادي جديد يشرك الجامعة في السياسة الاقتصادية للبلاد ، على غرار التجربة الأسترالية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا