ads980-250 after header

مورو يبرز نجاحات غرفة التجارة في خدمة المهنيين والمقاولين بجهة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

اكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، عمر مورو، اليوم الخميس، ان انتقال هذه الغرفة المهنية الى طور الجهوية، واجه صعوبات تمثلت اساسا في تنزيل المرسوم التطبيقي واعداد الارضية المتعلقة بالجهوية.

وقال مورو، الذي كان يتحدث خلال ندوة صحفية، لتقديم حصيلة ثلاث سنوات من عمل الغرفة الجهوية، أن ” الانتقال الى طور الجهوية على صعيد الغرفة المهنية، لم يكن سهلا، حيث واجهنا التأخير في تنزيل المرسوم التطبيقي، واعداد الارضية التي تسمح ببلورة المفهوم الجديد”.

واكد عمر مورو، الذي يتولى ايضا مهمة رئيس جامعة غرف التجارة والصناعة والخدمات بالمغرب، انه رغم هذا الاكراه “حاولنا بل وناضلنا الى جانب باقي الغرف، من اجل تجاوز هذه الصعوبات، إيمانا منا بضرورة إقرار جهوية كخيار أساسي ومدخل عميق على درب اللامركزية واللاتمركز”.

وعلى المستوى الداخلي، اكد رئيس الغرفة الجهوية، ان الفترة الماضية، تميزت بالحرص على تتمة إرساء هياكل هذه المؤسسة وانتظام عمالها مع تقوية أدوارها التمثيلية والاستشارية، ومواكبة القطاعات الصناعية والتجارية والخدماتية والمشاريع الكبرى في تراب الجهة.

وفي هذا الاطار، أبرز مورو، ان السنوات الثلاث الماضية، “كانت غنية بكم من البرامج والانشطة .. إلى محاولات خلق توازن في توزيعها مجاليا، ليس فقط على صعيد المركز، اي طنجة، ولكن على مستوى باقي مدن وأقاليم الجهة.

وشدد على ان “الثلاث سنوات التي انصرمت كانت في مجملها طيبة”. مضيفا “أننا نسير في الدرب الصحيح في انتظار الشطر الثاني من هذه المرحلة الانتدابية وإنجازات نتمنى ان ترقى إلى المطلوب”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5