موظفو وأطر اتحاد طنجة يعانون من أزمة مالية خانقة ومطالب بتدخل المسؤولين
ads980-250 after header


الإشهار 2

موظفو وأطر اتحاد طنجة يعانون من أزمة مالية خانقة ومطالب بتدخل المسؤولين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يعاني عدد كبير من الأطر التقنية والموظفين بفريق اتحاد طنجة لكرة القدم من أزمة مالية خانقة، وذلك اثر التوقف المفاجئ للبطولة الوطنية الإحترافية، الذي فرضته حالة الطوارئ الصحية التي تعيشها المملكة منذ نهاية الشهر المنصرم.

وأكدت مصادر مطلعة، في تصريحات متفرقة لـ “طنجة 24″، أن الأطر التقنية وكذا موظفي النادي واللاعبين لم يتوصلوا بأجورهم منذ مدة طويلة، ليصل مجموع ما يدينون به ثلاث أشهر بالنسبة للاعبين وخمس أشهر بالنسبة للموظفين، وذلك خلال الموسم الكروي الحالي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عددا من الموظفين اضطروا الى اقتراض أموال من جهات مختلفة من أجل الخروج من هذه الضائقة وشراء قوت اليوم لهم ولعائلاتهم.

وحاول المتضررون، حسب المصادر ذاتها، الإتصال ببعض الإداريين وأعضاء المكتب المسير الا أنهم لم يتلقوا جوابا شافيا، في حين وجدوا هواتف البعض الآخر مقفلة.

وناشد هؤلاء، المسؤولين بضرورة التدخل العاجل من أجل ايجاد حل لهم، خصوصا وأنهم لا يمتلكون الحق في الإستفادة من التعويضات التي تمنحها الدولة لعدم توفر أغلبهم على بطاقة الرميد الى جانب عدم تسجيلهم في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار