ميناء طنجة المتوسطي يحقق أرقاما قياسية جديدة في أنشطة المسافنة خلال 2018
ads980-250 after header

الإشهار 2

ميناء طنجة المتوسطي يحقق أرقاما قياسية جديدة في أنشطة المسافنة خلال 2018

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تمكن ميناء طنجـة المتـوسط من تحقيق رقم قياسي جديد في أنشطة المسافنة خلال سنة 2018، وذلك عبر معالجته لأزيد من 37.6 مليون طن، أي بنسبة زيادة بلغت 3.8 في المائة مقارنة مع سنة 2017.

وحسب بيانات حديثة أصدرتها وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء حول أنشطة الموانئ المغربية برسم سنة 2018، فإن هذه الأرقام تؤكد بالملموس  الدور المحوري لميناء طنجة المتوسطي كمنصة لوجيستية على الصعيد الجهوي والقاري.

وكشفت المعطيات، أستمرار رواج العربات الجديدة في المنحى التصاعدي الملاحظ خلال السنوات الفارطة، محققا حجما إجماليا قدره 586 ألف و980 وحدة برسم سنة 2018، منها 61 في المائة مخصصة للتصدير.

وفي ما يخص المسافرين العابرين عبر مختلف موانئ المملكة خلال السنة الماضية، فقد سجل 5.17 مليون مسافر، بحيث عرف ارتفاعا ملموسا بلغت نسبته 3.9 في المائة مقارنة مع سنة 2017.

وقد عالجت الموانئ المحادية لمضيق جبل طارق، طنجة المتوسط وطنجة المدينة، ما يزيد عن نسبة 85 في المائة من الرواج العام للمسافرين.

وعلى صعيد آخر، حافظ حجم منتوجات الصيد البحري المفرغة في الموانئ المغربية على استقراره خلال السنة الماضية، محققا حوالي 1.4 مليون طن.

وأشار المصدر ذاته إلى أن كل من موانئ طنجة المتوسط والجرف الأصفر والدار البيضاء عالجت حوالي 3ر114 مليون طن خلال سنة 2018، ما يمثل 83 في المائة من الرواج الوطني، مضيفا أن ميناء طنجة المتوسط يتمركز على رأس القائمة، بفضل نشاطه الرئيسي المتعلق بمسافنة الحاويات.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا