ناقلو العمال يهددون بإرباك نشاط الشركات الصناعية بعد رفض الزيادة في سومة النقل
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

ناقلو العمال يهددون بإرباك نشاط الشركات الصناعية بعد رفض الزيادة في سومة النقل

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تواجه العديد من الشركات التي تنشط بالمناطق الصناعية بمدينة طنجة، تحديا جديدا يتعلق بتدبير التحاق عمالها بمقرات العمل، بعد قرار شركات نقل العمل، تعليق تعاملاتها مع العديد منها بسبب رفض مطالبها بزيادة سومة الخدمات.

وكانت شركات نقل المستخدمين بمدينة طنجة، قد أعلنت عن إقرار زيادة في سومة النقل إثر الارتفاع المهول في أثمنة المحروقات، وهو ما رفضته الشركات المتعاقدة مع الفاعلين في مجال نقل العمال.

ويبرر ناقلو المستخدمين، بحسب بلاغ لجمعية الوحدة لأرباب نقل المستخدمين بطنجة، بالزيادات المهولة في أسعار المحروقات، مما جعلهم غير قادرين على تغطية تكاليف هذه الخدمات.

وأبرزت الجمعية، أن هذه الخطوة جاءت “بعد أن تم عقد عدة لقاءات مع الجمعيات والمستثمرين بالمناطق الصناعية لإيجاد حلول توافقية لهذا المشكل.”

وأشارت ذات الهيئة المهنية، إلى أنه تم توقيع التزام الخدمات بين مسيري شركات النقل بعدم التعاقد مع أي شركة رفضت الزيادة في تكلفة النقل وترغب في تغيير الناقل لهذا السبب.

ومن المحتمل، أن تكون لهذه الخطوة، تأثيرات، على المدى القريب على الأقل، على نشاط الشركات الإنتاجية التي تنشط بمختلف المناطق الصناعية بطنجة، من حيث انتظام تنقل العمال من وإلى مقرات عملهم، مما سيطرح ضرورة البحث عن بدائل وخيارات أخرى لضمان التحاق اليد العاملة.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار