نبيلة معن ترسم ملامح ليلة ساحرة في مهرجان الموسيقى الافريقية بموسم أصيلة
ads980-250 after header


الإشهار 2

نبيلة معن ترسم ملامح ليلة ساحرة في مهرجان الموسيقى الافريقية بموسم أصيلة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

عاش جمهور موسم اصيلة، مساء الاثنين، ليلة استثنائية بكل المقاييس، أخذتهم خلالها الفنانة المغربية نبيلة معن، بصوتها القوي والعذب، إلى رحلة في عوالم الموسيقى العريقة الراقية، وفي سفر موسيقي راق في قلب الموروث الموسيقي الأندلسي.

وأتحفت المغنيةالشاعرة المغربية، في سادس سهرات الدورة الـ41 لموسم أصيلة الثقافي الدولي، الحضور بأجمل أغانييها التراثية، والتي تقدم من خلالها نمطا جديدا للموسيقى التقليدية يمزج بين الطرب الأندلسي والملحون والجاز.

وقد استأثرت القصائد الشعرية الراقية باختيارات الفنانة معن، حيث غنت قصيدة « أحسنت يا ليل » و »لغزال فاطمة » التي كان لها وقع خاص لدى الجمهور الحاضر، والذي تفاعل بالتصفيق والزغاريد مرددا القصيدة لحنا وكلمات، فضلا عن انبهار الضيوف الأجانب بما يزخر به المغرب في صوت نبيلة معن من تنوع موسيقي مثير يربط الجيل الجديد من الموسيقيين بحضارتهم الأندلسية وعمقهم التراثي.

كما عرفت السهرة الفنية، التي تندرج ضمن مهرجان الموسيقى الافريقية، الموعد السنوي الجديد بموسم أصيلة، مشاركة المغني والملحن الأنغولي شالو كوريا، الذي امتع هو الآخر الجمهور بعزفه المبهر على مقام الصولو وتلاعبه بأوتار الغيتارة الأنغولية التقليدية، حيث اعتمد على إيقاعات السامبا البرازيلية، من خلال مزج صوته الإفريقي الخالص مع الهارمونيكا.

وتعددت الفعاليات الفكرية والثقافية والفنية التي تقدمها الدورة الحالية لموسم أصيلة، فبموزاة الندوات الفكرية والسياسية، يحظى أوفياء الموسم كل ليلة بفقرات موسيقية متنوعة من الحفلات والسهرات، حيث تم هذه الدورة تسليط الضوء على الموسيقى كجزء من الإبداع في القارة السمراء.

يذكر أن موسم أصيلة الثقافي، الذي تنظمه مؤسسة منتدى أصيلة، من 21 يونيو إلى 12 يوليوز الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يسهر منذ 41 سنة على تشجيع كل أشكال الإبداع الإفريقي، لاسيما في مجالات الشعر والفكر والموسيقى والفنون التشكيلية.


ads after content

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار