نقابة ممثلة لموظفي “جماعة طنجة” تستنكر تخريب وعرقلة جمعها العام
ads980-250 after header


الإشهار 2

نقابة ممثلة لموظفي “جماعة طنجة” تستنكر تخريب وعرقلة جمعها العام

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد المكتب المحلي للجامعة الوطنية لعمال و موظفي الجماعات المحلية بطنجة المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، تعرض الجمع العام الذي إنعقد الأسبوع الجاري، للتخريب والعرقلة من طرف جهات مجهولة، وهو ما حال دون إتمامه.

وحسب بيان توضيحي، توصلت طنجة 24 بنسخة منه، فخلال قيام الكاتب الجهوي بإلقاء كلمته والتي أكد فيها ضرورة الوقوف على الوضعية التنظيمية للحاضرين ومدى استيفائهم لشروط العضوية والإنتماء إلى نقابة الإتحاد المغربي للشغل،  بعد ملاحظته حضور عدد كبير من العمال والموظفين الذين لا علاقة لهم بهذه النقابة ومنهم من ينتمي إلى نقابات أخرى، قام عدد منهم بالإعتراض عليه، ومنعه من مواصلة حديثه ليسقط الجمع العام في جو من الفوضى والبلبلة استحالت معه مواصلة الأشغال.

وأوضح ذات البيان، أن هذه الأحداث دفعت الكاتب العام الجهوي الى رفع الجمع العام والإنسحاب من القاعة المحتضنة له، وذلك دون التمكن حتى من تلاوة التقريرين الأدبي و المالي.

وبهذا الصدد أعلن المكتب المحلي، إدانته لهذه الممارسات البلطجية و اللا ديمقراطية التي عرفها الجمع العام في حق مناضلي ومناضلات الفرع المحلي للجامعة الوطنية، وإستغرابه لحلول أعضاء الإتحاد الجهوي لنقابات طنجة وهم ثلاثة محل الكاتب العام الجهوي في الإشراف على هذه الجمع بدون سند قانوني بعد إعلان الإنسحاب من طرفه.

كما أكد البيان، رفض المكتب المطلق لكل ما أسفر عنه هذا الجمع، معتبرا المكتب النقابي المحلي للجامعة الوطنية هو الممثل الشرعي لشغيلة جماعة طنجة إلى حين توفر الشروط الملائمة لعقد الجمع العام وانتخاب مكتب جديد.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار