نيويورك تايمز: محمد بن زايد عمل متخفيا كـ”نادل” في أحد مطاعم المغرب
ads980-250 after header


الإشهار 2

نيويورك تايمز: محمد بن زايد عمل متخفيا كـ”نادل” في أحد مطاعم المغرب

إشهار مابين الصورة والمحتوى

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سبق وخاض تجربة مريرة بالمغرب، إذ اشتغل نادلا في أحد المطاعم المحلية وكان يقوم بنفسه بغسل ملابسه الخاصة، وفق صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سبق وخاض تجربة مريرة بالمغرب، إذ اشتغل نادلا في أحد المطاعم المحلية وكان يقوم بنفسه بغسل ملابسه الخاصة، وفق صحيفة « نيويورك تايمز » الأمريكية.

ووفق « نيويورك تايمز » فإن الشيخ زايد آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، كان أرسل ابنه الشيخ محمد، حينما كان يبلغ من العمر 14 عاما، إلى المغرب من أجل التمدرس، وقد حرص على أن تشكل هذه التجربة محكا لابنه بعيدا عن حياة القصور.

وأفادت الصحيفة الأمريكية في تقرير مطول حرره الصحفي « Robert F. Worth » بناء على محادثات بينه والشيخ محمد، بأن الراحل الشيخ زايد كان منح ابنه جواز سفر بهوية غير هويته الحقيقية حتى لا تتم معاملته بشكل خاص، وهو ما تكلل بحياة بسيطة عاشها الأمير في المغرب.

وأفاد الشيخ محمد بن زايد، بأنه عمل نادلا في مطعم محلي بالمغرب وكان يعد طعامه الخاص ويغسل ملابسه بنفسه وأنه كان يحتفظ في الثلاجة بصحن سلطة كان يقتات منه حتى شروع السلطة في التعفن.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار