هاينز تيتخن.. إبن طنجة الذي اشتهر بالموسيقى واقترابه من هتلر
ads980-250 after header


الإشهار 2

هاينز تيتخن.. إبن طنجة الذي اشتهر بالموسيقى واقترابه من هتلر

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يُعتبر هاينز تيتخن (Heinz Tietjen ) أحد الأسماء البارزة في مجال الموسيقى الألمانية الذين ارتبط اسمهم بدار “الأوبرا” في فتراتها الذهبية في النصف الأول من القرن العشرين، حيث بدأ وظل إلى آخر حياته مرتبطا بهذه “الدُّور” الموسيقية بألمانيا.

وهاينز تيتخن هو من مواليد مدينة طنجة في 25 يونيو من سنة 1881 لأسرة ألمانية استقرت مبكرا جدا بطنجة، وظل بها فترة طفولته قبل أن ينتقل إلى ألمانيا من أجل دراسة الاقتصاد والاعمال، لكنه سرعان ما استهوته الموسيقى فاشتغل بها وترك التجارة والأعمال بعد تجربة دامت وقتا قصيرا.

بدأ مشواره الفني بمدينة “تريير” كمنتج موسيقى ورئيس الاوركسترا بدار الأوبرا لهذه المدينة الالمانية، ثم سرعان ما قادته براعته إلى تنصيبه مديرا لهذه الأوبرا في سنة 1907 وظل بهذا المنصب إلى سنة 1922.

ونظرا لحنكته في إدارة دار أوبرا “تريير” وبراعته الموسيقية، ثم تعيينه في سنة 1925 مديرا للأوبرا الالمانية ببرلين، وظل في هذا المنصب سنتين قبل أن يتم تعيينه كمدير أعلى لجميع مسارح مقاطعة بروسيا.

وكانت علاقته الحميمية بـ”وينيفرد فاغنر” الصديقة المقربة إلى أدولف هتلر، والتي كانت مشرفة على مهرجان مدينة “بايروث” الالمانية قد دفعت بهذه الاخيرة إلى تنصيبه كمدير فني لهذا المهرجان ما بين سنة 1931 إلى 1944، حيث كانت تقام حفلات موسيقية كبرى بحضور شخصيات ألمانية وازنة في دار الاوبرا لهذه المدينة.

وبعد الحرب العالمية الثانية التي عمل فيها هاينز في أواخرها كأحد المقاومين ضد النازيين، تم تنصيبه من جديد مديرا للأوبرا ببرلين سنة 1948 التي ظل بها إلى سنة 1955، ثم عين مديرا فنيا لأوبرا هامبورغ إلى غاية 1959.

وتوفي هاينز تيختن سنة 1967 بمدينة بايدن بايدن الالمانية عن عمر يناهز 83 سنة، قضى معظمها في خدمة الموسيقى بدور الاوبرا الالمانية التي أوصلها إلى أفضل فترات مجدها في المنتصف الاول من القرن العشرين.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار