هذه أربعة برامج تنموية لتوفير بدائل اقتصادية للتهريب المعيشي لفائدة سكان الفنيدق
ads980-250 after header

Alomrane


الإشهار 2

هذه أربعة برامج تنموية لتوفير بدائل اقتصادية للتهريب المعيشي لفائدة سكان الفنيدق

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انطلقت، اليوم الاثنين، بعمالة المضيق الفنيدق، عملية تسجيل المواطنات والمواطنين المتضررين من إغلاق معبر باب سبتة المحتلة منذ إقفال الحدود السنة الماضية، للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد، لتمكينهم من فرص الشغل ودعم المشاريع المدرة للدخل.

وتهدف العملية، إلى توفير فرص بديلة للشغل، ودعم ومواكبة الشباب الحاملين لمشاريع اقتصادية، ودعم المقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة والصغير جدا والتعاونيات الإنتاجية والخدماتية، بالإضافة إلى دعم الشباب حاملي المشاريع، والشباب حاملي الشهادات، والصناع التقليديين، والحرفيين من الفئات الهشة، والنساء ممتهنات التهريب المعيشي سابقا.

وقد خصصت السلطات العمومية، ثلاث منصات، لهذه العملية، بكل من مكتبة الحي المرجة، مكتبة الحي سيدي بوغابة ومكتبة الحي عزفة، بعمالة المضيق الفنيدق


وكان عامل عمالة المضيق الفنيدق، ياسين جاري، قد حث مسؤولي هذه المنصات الثلاث على حسن استقبال المعنيين بالأمر والإنصات إليهم، حتى تمر عملية تسجيل المستفيدين في ظروف جيدة.

ويهم البرنامج الأول 2021/2023، المبادرات الاقتصادية المندمجة، والذي خصص له ميزانية هامة حددت في 28 مليون درهم ونصف، لمواكبة حوالي 400 مشروع. فيما يهم البرنامج الثاني المتعلق بالادماج عبر الأنشطة الاقتصادية بالعمالة الخاص بالسنة الجارية، مواكبة 100 مشروع بتكلفة مالية إجمالية فاقت 10 مليون درهم.

أما البرنامج الثالث فيتعلق بصندوق دعم النساء في وضعية صعبة لممتهنات التهريب المعيشي سابقا بعمالة المضيق-الفنيدق، والنهوض بحقوقهن الاقتصادية والإجتماعية 2021/2022، حيث سيتم مواكبة اكثر من 450 مشروع، بميزانية فاقت 9 مليون درهم.

وخصص البرنامج الرابع لتنمية الاقتصاد التضامني والإجتماعي، 2021/2022، حيث سيتم دعم مشروع احداث قرية للصناع التقليديين بالفنيدق، والمشاريع السياحية المدرة للدخل، ومواكبة الشباب حاملي المشاريع.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار