والدة الزفزافي تغادر المغرب لـ”مقاومة” السرطان .. والإبن يخاطبها: سنلتقي في عالم الحرية يا أماه

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

والدة الزفزافي تغادر المغرب لـ”مقاومة” السرطان .. والإبن يخاطبها: سنلتقي في عالم الحرية يا أماه

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تتواجد والدة ناصر الزفزافي، القائد الميداني لـ”حراك الريف”، خارج أرض الوطن، بغرض إجراء عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني تعاني منه.

وغادرت والدة الزفزافي، المحكوم بالسجن 20 سنة على خلفية بسجن “عكاشة” بمدينة الدار البيضاء، أرض الوطن عبر مطار ابن بطوطة بمدينة طنجة، في اتجاه إحدى الدول الأوروبية، للخضوع لعملية استئصال الورم السرطاني.

محمد الزفزافي، والد الناشط المعتقل، قال إن ابنه اتصل به وهو في مطار ابن بطوطة بطنجة، من أجل إبلاغه رسالة موجهة إلى والدته.

ومما جاء في رسالة الزفزافي إلى والدته، بحسب الأب “..أقبع خلف هذا العدم أجتر عشرين سنة من السجن خلف القضبان جزاء لي على خروجي إلى الشارع لأضمن لك و لباقي ابناء و بنات ريفنا الحق في التطبيب و العلاج من السرطان الذي ينخر جسدك و جسد عموم ابناء و بنات الريف “.

وخاطب الزفزافي والدته ” كم كنت اتمنى يا أماه أن أكون بجانبك في هذه اللحظات العسيرة التي تمرين بها لأمنحك بعض جرعات الحب والأمل في وقت نزلت عليك الجراح والنكبات تباعا “.

وأعرب عن امتنانه لمن أسماهم ” ذوي القلوب الرحيمة الذين يتحلون بالقيم الإنسانية الحقيقية “، مضيفا “وجدنا فيهم الخير و الدعم الذي لم نجده في هذه الدولة التي تكافؤنا بالقمع و الاعتقالات المجانية لتزيدنا عذاب على عذاب”.

وتابع “إذا لم يكتب القدر لنا ان نلتقي مرة ثانية فلقيانا في العالم الآخر الذي سننعم فيه بالراحة و الحرية والكرامة التي لم نحظى بها هنا ، حيث لا يوجد قمع ولا ترهيب ولا حصار و إنما عدالة إلهية مطلقة ، وفي الأخير أقول صبرا والدتي إن الله يمهل و لا يهمل”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا