والي طنجة يستنفر الفاعلين المحليين لمواجهة أزمة الماء ويدعو “أمانديس” لتقليص الصبيب
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

والي طنجة يستنفر الفاعلين المحليين لمواجهة أزمة الماء ويدعو “أمانديس” لتقليص الصبيب

إشهار مابين الصورة والمحتوى

دعا والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد امهيدية، اليوم الثلاثاء، جميع الفاعلين المحليين لاتخاذ مجموعة من التدابير الاستعجالية والعملية وتنفيذ المشاريع المبرمجة لضمان التزويد الدائم بالماء الصالح للشرب وبمياه الري.

جاء ذلك، في كلمة خلال لقاء لتدارس إشكالية الماء بجهة طنجة تطوان الحسيمة، تم تنظيمه بمبادرة من ولاية ومجلس الجهة، من أجل المساهمة في أجرأة وتفعيل تدابير استعجالية لضمان استمرارية التزويد بالماء الشروب وترشيد استعمالاته المختلفة والعمل على إذكاء الوعي بالمشاكل المحيطة بالقطاع.

واقترح والي الجهة، مجموعة من التدابير الممكن اتخاذها من أجل الاقتصاد في استهلاك المياه، لاسيما القيام بحملات تحسيسية في القطاعات ذات الاستهلاك المرتفع للمياه (السياحة، الفلاحة، المدن …).

وشدد مسؤول الإدارة الترابية، على منع ري المناطق الخضراء بمياه الشرب بشكل مطلق، وعدم استعمال مياه السدود منخفضة المخزون في الري، وافتحاص قنوات توزيع المياه لتفادي الهدر.

كما أكد نفس المتحدث، على ضرورة الانخراط القوي لمختلف المؤسسات والفاعلين في مجال تدبير الماء والكهرباء، في هذه التدابير، من خلال تقليص وقف التزود في أوقات محددة وتقليص الصبيب خلال ساعات النهار.

ودعا والي الجهة، في نفس السياق، إلى الشروع في دراسة إقامة محطة لتحلية مياه البحر لتزويد منظومة طنجة.

وأشار الوالي محمد امهيدية، في هذا الصدد، إلى أن هذه التدابير المقترحة وغيرها، سيعهد بصلاحية اتخاذها وتنزيلها إلى عمال العمالات والأقاليم بهدف فرض ترشيد استعمال الماء الشروب.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار