وجوه سياسية مخضرمة تعود للهيمنة على الخارطة الانتخابية بطنجة خلال استحقاقات 2021
ads980-250 after header

Alomrane


الإشهار 2

وجوه سياسية مخضرمة تعود للهيمنة على الخارطة الانتخابية بطنجة خلال استحقاقات 2021

إشهار مابين الصورة والمحتوى

حسمت ستة أحزاب سياسية؛ في وكلاء لوائحها الانتخابية لخوض غمار الاستحقاقات المرتقبة أواخر العام الجاري؛ بدائرة طنجة أصيلة.

وستعرف الانتخابات المقبلة بهذه الدائرة الانتخابية؛ عودة مجموعة من الشخصيات الانتخابية المخضرمة؛ مثلما هو الأمر بالنسبة لحزب الاتحاد الدستوري؛ الذي اختار تزكية منسقه الجهوي محمد الزموري؛ في ما تأكد ترشيح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؛ لرئيس مقاطعة بني مكادة السابق محمد الحمامي.


من جهته؛ قرر حزب التجمع الوطني للأحرار؛ ترشيح منسقه الإقليمي عمر مورو؛ بينما ارتأى حزب العدالة والتنمية؛ الدفع بنائب عمدة طنجة الحالي؛ كوكيل للائحته على المستوى الإقليمي.

وفي الوقت الذي سبق لحزب الأصالة والمعاصرة؛ الحسم في تزكية عادل الدفوف كوكيل له؛ قرر حزب الاستقلال ترشيح منسقه الإقليمي محمد الامين ٱيت الجيد.

وتواجه معظم الأحزاب المذكورة؛ تحديا ٱخر يتمثل في تشكيل لوائح هؤلاء المرشحين؛ فباستثناء حزب الاتحاد الدستوري الذي يبدو قادرا على الحسم في لائحته الانتخابية؛ فإن على بقية التنظيمات تحقيق توافقات أكثر في صفوفها.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار