يتضمن أقساما عن طنجة.. مجلة “تريد نيوز” التشيكية تنشر عددا خاصا بالمغرب

إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

يتضمن أقساما عن طنجة.. مجلة “تريد نيوز” التشيكية تنشر عددا خاصا بالمغرب

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نشرت مجلة “تريد نيوز” التشيكية عددا خاصا بالمغرب، سلطت من خلاله الضوء على دينامية التنمية المتسارعة التي تشهدها المملكة في مختلف المجالات، بفضل المشاريع الهيكلية التي تم إطلاقها بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأبرز الملف الذي تصدرته خريطة للمملكة، من طنجة إلى الكويرة، الموقع الاستراتيجي المتميز للمغرب، كملتقى للثقافات ومحور تجاري، وكذا الاستقرار الذي يتمتع به، والمؤهلات المتعددة والفرص الواعدة التي يقدمها، وإمكانياته المستقطبة للاستثمارات في مختلف القطاعات.

وسجلت المجلة أن ميناء طنجة المتوسط ، الضخم الذي يتوفر على منطقة لوجستية حرة في شمال المغرب، يعكس تطور المملكة خلال السنوات الأخيرة، مبرزة أن “المغرب أصبح تدريجيا مركزا حيويا لصناعة السيارات والطيران”.

وفي حديث مع السيدة حنان السعدي، سفيرة المغرب لدى جمهورية التشيك، نشر ضمن هذا الملف الخاص، سلطت الدبلوماسية المغربية الضوء على الإنجازات الكبرى التي حققتها المملكة في مختلف المجالات، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مؤكدة على المؤهلات التي تزخر بها المملكة والمناخ الاقتصادي الملائم للاستثمار.

وتطرقت السيدة السعدي للاستراتيجيات المعتمدة في مختلف القطاعات، مسلطة الضوء على استقرار المغرب، بالإضافة إلى الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الرئيسية التي باشرها جلالة الملك.

كما تحدثت الدبلوماسية المغربية عن مكانة المغرب، البلد الغني بروافده المتعددة، أرض التسامح والحوار والانفتاح والتعايش.


كما تطرقت للعلاقات المتميزة التي تربط المغرب بالبلدان الإفريقية، مؤكدة أنه بالإضافة إلى موقعه الجغرافي المتميز، فإن المغرب مرتبط باتفاقيات التجارة الحرة مع معظم الدول الإفريقية، بالإضافة إلى صلاته الثقافية مع دول غرب إفريقيا.

وفي هذا الحديث، ركزت السيدة السعدي، أيضا، على الآفاق وفرص الاستثمار التي يقدمها المغرب للشركات التشيكية في مختلف القطاعات.

وبعدما ذكرت بأن المغرب، بالإضافة إلى كونه بوابة لإفريقيا، يعد، بفضل موقعه الجغرافي أحد البلدان القلائل في العالم الذي أبرم اتفاقيات تجارة حرة مع كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وأشارت إلى أن المغرب يوفر للمقاولات التي تقرر الاستثمار به “ولوجا سريعا ليس فقط إلى القارة الإفريقية بأكملها، ولكن أيضا القدرة على تسويق منتجاتها بسهولة في أكبر سوقين في العالم”.

وفي هذا العدد الخاص، تستحضر المجلة التشيكية الدور الرائد للمغرب في مجال الطاقات المتجددة، واصفة مقاربة المملكة في هذا القطاع بـ “النموذجية”، وذلك بفضل مشاريع الطاقة الشمسية، التي يعتبر بعضها من بين الأهم في العالم”.

وذكرت أن ريادة المغرب في مجال الطاقات المتجددة تحظى بالاعتراف والإشادة على الصعيد الدولي.

كما نشرت مجلة “تريد نيوز”، في هذا الملف، حوارا مع تامر السباعي، الرئيس التنفيذي لشركة “تشيك تريد موروكو”، الذي أشاد بالامتيازات الاستثمارية التي يقدمها المغرب وفرص وآفاق الاستثمار للشركات التشيكية بالمملكة.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار