أثناء محاولته تكريم الراحلة ليلى العلوي.. مسؤولو طنجة يطالبون فنانا بتغطية جزء من جدارية
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

أثناء محاولته تكريم الراحلة ليلى العلوي.. مسؤولو طنجة يطالبون فنانا بتغطية جزء من جدارية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

كشف الفنان الطنجاوي معاذ أبو الهنا، أن آخر أعماله الذي سيكون عبارة عن جدارية تكريمية الراحلة ليلى العلوي التي طالتها يد الإرهاب، في طريقها للإقبار من طرف مسؤولي المدينة.

وأوضح معاذ، أن جداريته التي شرع في رسمها في بناية تكنوبارك وسط المدينة، أثارت غضب بعض المسؤولين اللذين طالبوه بتغطية أعينها، في تدخل غريب لم يشهده المجال الفني من قبل.

وبهذا الصدد أكد أحمد سعيد القادري، فنان تشكيلي، أن طنجة التي تعتبر مدينة  “دولاكروا”، الذي سيحتفل  متحف الفن المعاصر به من خلال معرض كبير، تشهد أحداثا مؤسفة من هذا القبيل.


وأضاف القادري، أن ما حدث للفنان معاذ أبو الهنا، يعتبر بمثابة قتل معنوي ثاني لليلى العلوي، وقتل للإبداع والفن، مؤكدا أن الأمر محزن ويستوجب تدخلا عاجلا.

وكانت المصورة المغربية ليلى علوي، قد توفيت سنة 2016 متأثرة بإصاباتها خلال هجوم إرهابي شهدته العاصمة البوركينابية واغادوغو، بعد تلقيها رصاصتين اخترقتا جسدها.

ليلى علوي، الحاملة كذلك للجنسية الفرنسية، كانت حاضرة في بوركينافاسو لأجل التقاط صور لصالح منظمة العفو الدولية، وقد تصادف قدرها مع وجودها بالمطعم الذي تعرّض للهجوم الذي تبناه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب المغرب الإسلامي، وخلّف مصرع 29 شخصًا، إضافة إلى ليلى.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار