مسرحيون وفنانون “يرثون” المسرح المحلي بطنجة خلال احتفال باليوم العالمي للمسرح
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

مسرحيون وفنانون “يرثون” المسرح المحلي بطنجة خلال احتفال باليوم العالمي للمسرح

إشهار مابين الصورة والمحتوى

 
 
طنجة 24
 
أثيرت بشدة مسالة غياب المسرحيين المحليين خلال احتفالات اليوم العالمي للمسرح التي استضافتها قاعة المسرح البلدي محمد الحداد بطنجة صباح يومه الأحد، وأبدى كافة المتدخلين أسفهم على هذا الوضع الذي لا يليق بمكانة مدينة مثل مدينة طنجة، حسب ما جاء في مداخلاتهم.
 
كما تأسف الحاضرون خلال هذا الحفل الذي غاب عنه مندوب وزارة الثقافة بطنجة، وحضرته المستشارة “سعيدة شاكر المطالسي” التي نابت عن العمدة فؤاد العماري، على افتقار مدينة طنجة لفضاءات المسرح والفضاءات الثقافية بشكل عام، مطالبين مسؤولي الجماعة الحضرية لطنجة بالعمل على توفير المزيد من هذه الفضاءات، مبرزين أن وجود مسرح واحد هو مسرح محمد الحداد، إلى جانب القاعات المسرحية التابعة لمؤسسات البعثات الدبلوماسية، هو  أمر غير كافي، ولا يليق بالمكانة الثقافية  التي اشتهرت بها مدينة طنجة عبر تاريخها.
 
وقد مرت الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي للمسرح، الموافقة للذكرى الثانية لتدشين المسرح البلدي محمد الحداد، في أجواء وصفت بالمتواضعة، حيث تم افتتاح معرض للفن التشكيلي، ضم باقة من أعمال عدد من الفنانين من داخل وخارج المغرب، كما تم تقديم عروض لفرقة كورال البوغاز، بالإضافة إلى تلاوة رسالة منظمة اليونيسكو إلى المسرحيين في العالم،  ثم  عرض شريط حول أنشطة مسرح محمد الحداد منذ تأسيسه.
 

 

 


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار