غياب مٌدرسة عن عملها يهدد عشرات التلاميذ بسنة بيضاء في بوخالف
ads980-250 after header


الإشهار 2

غياب مٌدرسة عن عملها يهدد عشرات التلاميذ بسنة بيضاء في بوخالف

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – سعيد الشنتوف: لجأ آباء وأولياء أمور تلاميذ مدرسة “العرفان –بوخالف”، اليوم الخميس، إلى التظاهر، للمطالبة بتعويض غياب مدرسة عن عملها لأزيد من خمسة أشهر، مما حرم أبناءهم من تحصيل مقرر السنة الدراسية الجارية، طوال هذه المدة.

ونفذ آباء واولياء تلاميذ هذه المؤسسة، التابعة للنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بعمالة طنجة أصيلة، وقفة احتجاجية داخل محيط المدرسة، تنديدا بتباطؤ الجهة المسؤولة عن تعويض غياب المدرسة، التي تستفيد من شهادة طبية مفتوحة، جراء معاناتها مع اضطرابات نفسية، تعذر عليها الحضور من أجل القيام بواجبها.

وأكد متحدثون باسم جمعية آباء وأولياء تلاميذ مدرسة “العرفان بوخالف”، إن تنفيذ هذه الوقفة الاحتجاجية، جاء بعد سلوك عدة وسائل قانونية، من مراسلات ولقاءات مع المسؤولين المحليين والجهويين عن قطاع التعليم، على رأسهم النائب الإقليمي، السعيد بلوط، الذي وعد أكثر من مرة بتعيين مدرس لتغطية حاجة هؤلاء التلاميذ، غير أن ذلك لم يحدث بالرغم من اقتراب السنة الدراسية الجارية من نهايتها.

واعتبر الآباء الغاضبون، أن المسار الدراسي لأبنائهم، بات مهددا بعدما أصبحوا امام “سنة بيضاء”، جراء ضياع شهور طويلة من التحصيل في المواد المعهود للمعلمة الغائبة تدريسها، ويتعلق الأمر بمواد المستوى الأول ومواد الفرنسية في كل من المستوى الخامس والسادس.

ويؤكد آباء وأولياء تلاميذ المؤسسة، أن غياب هذه المدرسة عن أداء وعملها، وتتباطئ المسؤولين في معالجة الوضع، ينضاف إلى سلسلة الاختلالات التي تعاني منها مدرسة “العرفان بوخالف”، حيث تفتقر هذه الأخيرة إلى أبسط المقومات البنيوية والظروف المناسبة للتحثيل الدراسي.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار