في مائدة مستديرة بطنجة: هيمنة الأعيان يُنفر المواطن من السياسة
ads980-250 after header


الإشهار 2

في مائدة مستديرة بطنجة: هيمنة الأعيان يُنفر المواطن من السياسة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – محسن الصمدي (صور زكرياء العشيري): قال فؤاد العماري، عمدة مدينة طنجة، أن إختيار النخب السياسية على المستوى المحلي والوطني يطغى عليه الطابع العائلي، حيث نجد أن عائلات بعينها تسيطر على العمل السياسي بالمملكة منذ الإستقلال، وهو الأمر الذي يساهم في نفور باقي مكونات المجتمع وإبتعادها عن هذا المجال.

وأكد العماري، في مداخلته بالمائدة المستديرة التي نظمها منتدى حزب الأصالة والمعاصرة بطنجة أمس الجمعة، وناقشت موضوع “النخب والعمل السياسي بجهة طنجة تطوان الحسيمة”، أن البنية السياسية وطريقة الإنتخابات بالمغرب لا تساعد لا تساعد على إستقطاب النخب، حيث ما زالت هذه الإستحقاقات مرتبطة بمدأ “الخير والإحسان”، لذا فالمنتمين لنخبة معينة ورغم توفرهم على كفاءات علمية، إلا أنهم لا يستطيعون منافسة الأخرين أصحاب الفضل على المواطنين.

من جهته أوضح مصطفى المريزق، رئيس منتدى أساتذة التعليم العالي والبحث العالي، أن النخب السياسية بالمغرب تعيش أزمة في وقتنا الراهن، حيث أنها لا تتوافق مع ما يطمح أن يصل له البلد، وذلك راجع لأن فلسفة هؤلاء وطريق عملهم لا تحقق التطلعات المأمولة.

وأضاف المريزق، أن الجامعة اليوم أصبحت بعيدة كل البعد عن محيطها الإجتماعي، لذا وجب تطويرها ومدها بالوسائل والإمكانات اللازمة، لكي تنتج لنا نخبا مكونة ومؤطرة ستساهم في خلق مناخ سياسي سليم بالمملكة.

ومن حيث دور الأحزاب في هذه المعادلة، أكد أحمد بوجدابن رئيس شعبة القانون العام بكلية الحقوق بالرباط، أن على هذه المؤسسات تغيير طرقها في التواصل عبر إعتماد وسائل جديدة وحديثة من أبرزها الأنترنت، وذلك في سبيل الوصول إلى هذه النخب.

وأوضح بوجداين، أن الدراسات الحديثة أظهرت أن سياسة لم تعد مرتبطة فقط بالأطر العلمية والإقتصادية، بل أيضا بالعالم الرياضي والأزياء، لدى كان من الضروري الإنفتاح أكثر على جميع المجالات وكل الفئات المجتمعية.
ويأتي تنظيم حزب الأصالة والمعاصرة لهذا النشاط، من أجل مقاربة مدى حجم إنخراط هذه النخب في العمل السياسي، ومدى توفرها إمكانيات الفعل والقدرة على على التأثير والحكم، وكذا تملكها لإتراتيجية متجانسة تحمل مشروعا مجتمعيا


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار