“صدى الذكريات”.. صوت طنجي يدخل عالم القصة من أبوابه الواسعة
ads980-250 after header


الإشهار 2

“صدى الذكريات”.. صوت طنجي يدخل عالم القصة من أبوابه الواسعة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة: يستعد الكاتب والإعلامي الشاب، يوسف شبعة حضري، إلى إصدار باكورة أعماله الأدبية، خلال الأيام المقبلة، تحت عنوان “صدى الذكريات.. نشيد الفقد”، وهي عبارة عن مجموعة نصوص قصصية، يحاول من خلالها الكاتب استعادة صور ومعالم مدينة طنجة، خلال مرحلة الزمن الجميل الغابر، من وحي ذاكرته الطفولية.

وتعتبر “صدى الذكريات.. نشيد الفقد”، المنتظر أن تصدر عن دار “السليكي إخوان” للتوزيع والنشر، مجموعة قصصية، مشكلة من  تسعة وعشرين نصا، موزعة على ثلاثة أشكال تعبيرية: القصة المتتالية والقصة القصيرة والقصة القصيرة جدا.  

الكاتب والمترجم عثمان بن شقرون، وفي تقديمه لهذا العمل الأدبي، يبرز أن ما ” تمتاز مجموعة (صدى الذكريات، نشيد الفقد) بسلاسة لغتها السردية، وبجمالية التعبير وسمو الأسلوب “، مضيفا أن القارئ في هذه النصوص سيقف “على قدرة رائعة على التقاط تفاصيل التدافع اليومي بين الناس في مختلف مجالات الحياة، وفي فضاء المدينة القديمة بالخصوص”.

وحسب بن شقرون، فإن  مجموعة “صدى الذكريات .. نشيد الفقد”، رغم أنها أولُ عملٍ إبداعي يصدر ليوسف شبعة الحضري، إضافة تحمل جيناتها المتميزة كصوت طنجي، يصر على ولوج عالم السرد من أبوابه الواسعة، ويساهم في توطين القصة في خارطتها الطنجية والمغربية.

من جهته، يعلق الكاتب والروائي، الدكتور حمزة المساري، على مجموعة “صدى الذكريات .. نشيد الفقد”، ليوسف شبعة، بأن  هذا العمل الأدبي، هو “محاولة موفقة لتحيين الذاكرة وجوه خير وبر كانت وكما بالأمس ممن عودنا اعيننا على رؤياهم من النساك”.

ويضيف الدكتور المساري، الذي سبق أن اصدر حديثا مرويات “أحاديث من باب مرشان، أن الكاتب يستحضر أيضا “وجوها أخرى من الفتاك في صورة شماسي وشحاذي المثلث الممتد مابين المدينة القديمة, وعقبة ثانوية ابن الأبار، وحي مرشان الذي يحيلك على مفترق طرق تمر منه وعلى وجه الاجبار كوكبات من أبناء مختلف الأحياء المجاورة، وقد جمعهم الشغف بالمنازلة و بكرة القدم”.
ويعتبر الكاتب يوسف شبعة حضري، من مواليد 1982، بمدينة طنجة، وبها اجتاز مراحل دراسته الابتدائية والثانوية، وحصل على الإجازة في العلوم الاقتصادية من جامعة عبد المالك السعدي، ثم حصل أيضا على إجازة في الشريعة تخصص العقيدة والفكر الإسلامي من كلية الشريعة بمرتيل.

ولج يوسف شبعة، عالم الكتابة الصحفية، منذ فترة دراسته في المرحلة الثانوية، حيث كان يداوم على حضور ورشات تكوينية في مجال الصحافة. وله عدة مقالات منشورة بأسبوعية “لاكرونيك” التي تصدر بمدينة طنجة، كما أن له أيضا سلسلة مقالات  منشورة على صحيفة طنجة 24 الإلكترونية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار