اتفاق اسباني مغربي حول عملية عبور 2011
ads980-250 after header


الإشهار 2

اتفاق اسباني مغربي حول عملية عبور 2011

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أندلس برس

انعقد في العاصمة الإسبانية مدريد،  اجتماع للجنة المختلطة المغربية الإسبانية المكلفة بعملية عبور مضيق جبل طارق 2011، والتي من المتوقع أن تشهد هذه السنة ارتفاعا في عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين سيزورون أرض الوطن من أجل قضاء العطلة الصيفية.
 
 وتمحورت أشغال هذا الاجتماع، حول تنسيق التدابير المتخذة من الجانبين من أجل ضمان السير الجيد والأمن والسيولة خلال عملية العبور لسنة 2011 التي ستنطلق يوم يونيو القادم والتي تنتهي يوم 15 شتنبر القادم.
 
 وتم خلال هذا الاجتماع بحث الترتيبات العملية التي وضعها الجانبان المغربي والإسباني لضمان أفضل الظروف لسير عملية العبور 2011، والتي تتمحور حول ثلاثة عناصر رئيسية وهي السيولة والسلامة والأمن، فضلا عن اتخاذ تدابير للمساعدة والقرب.
 
 وتتضمن التدابير التي اتخذتها السلطات المغربية بالخصوص جهازا للرعاية الاجتماعية وضعته مؤسسة محمد الخامس للتضامن سواء في الخارج أو في المغرب، وإقامة مخطط منسجم للملاحة يضم أسطولا هاما من السفن والبواخر سيمكن من نقل 91 ألف بالإضافة على السيارات بشكل يومي.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار