إدانة واسعة للقمع “العنيف” لمتظاهري 22 ماي
ads980-250 after header


الإشهار 2

إدانة واسعة للقمع “العنيف” لمتظاهري 22 ماي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24
 
خلف إقدام السلطات العمومية على قمع احتجاجات الـ 22 من ماي في عدد المدن المغربية، استنكارا وتنديدا كبيرين من طرف عدة فعاليات وشخصيات مدنية  وسياسية.
 
واعتبرت 60 شخصية وقعت على بيان تنديدي بهذه التدخلات الأمنية العنيفة التي نتج عنها سقوط مئآت المصابين، تصعيدا في أسلوب القمع للدولة اتجاه الحق في التظاهر السلمي.
 
وندد الموقعون على البيان الذي توصلت “طنجة 24″ بنسخة إلكترونية منه، بـ ” أسلوب القمع القوي والممنهج وغير المبرر والمناقض للأعراف الديمقراطية والتزامات الدولة “، وحذروا من من قهر الإرادة القوية والصادقة للشباب والمواطنين والمواطنات في التعبير الحضاري عن مطالبهم وما قد ينتج عنه من مضاعفات، وفق ما جاء في البيان.
 
وعبر الموقعون على البيان، عن قناعتهم أن المطلب الديمقراطي وتبنيه من طرف الشعب المغربي أكبر وأعمق من أن يعرقل بأساليب قمعية بائدة. وأعلنوا عن استمرار انخراطهم ودعمهم للفعل النضالي لحركة 20 فبراير بكل ما يقتضي إقرار ديمقراطية حقيقية تقضي على أسس الاستبداد والفساد.
 


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار