هكذا يحصل “الناخبون” على 200 درهم مقابل “الصورة”
ads980-250 after header


الإشهار 2

هكذا يحصل “الناخبون” على 200 درهم مقابل “الصورة”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة: ظهرت منذ انطلاق عملية الاقتراع اليوم الجمعة للإنتخابات الجماعية والجهوية، العديد من الظواهر التي تسيئ إلى العملية الانتخابية، ومنها حالات رصدتها”طنجة 24″ متعلقة بدعوة المواطنين للتصويت لفائدة أحزاب معينة مقابل مبلغ مالي معين في الغالب يكون 200 درهم.

وهذه الحالة تتعلق بقيام بعض المواطنين بالتقاط صور فوتوغرافية بواسطة الهواتف النقالة لرمز الحزب الذي صوتوا له داخل المعزل، ثم يقوم هؤلاء “المصوتون” بنقل هذه الصورة إلى الشخص المكلف بتوزيع أموال “الرشوة” للحصول على مستحقاتهم المالية.

ويعتمد هؤلاء الاشخاص الذين يكلفونهم بعض مرشحي الاحزاب للقيام بهذه العملية بالاعتماد على الصور التي يقدمها لهم الاشخاص الذين قاموا باللتصويت لصالح حزبهم من أجل منحهم 200 درهم المتفق عليها، فالصورة هي التي تكون الدليل الواثق بين الشخصين.

كما لاحظت الجريدة في رصدها لهذه الحالة، أن بعض “موزعي الأموال” يقومون في بعض الاحيان باعطاء الهواتف النقالة للأشخاص الذين لا يملكونها لكي يقوموا بتصوير عملية تصويتهم للحزب حتى يتيقنوا من عدم خداعه لهم.

وعاينت الصحيفة، خلال تغطيتها الميدانية للعملية الانتخابية، توافد أعداد كبيرة من الناخبين، في وقت واحد على مجموعة من مكاتب التصويت، خاصة في مقاطعة بني مكادة، بعدما تم حملهم في سيارات خاصة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار