السوسي مرشح “الحمامة” يعود لرئاسة بلدية المضيق بشكل غير متوقع
ads980-250 after header


الإشهار 2

السوسي مرشح “الحمامة” يعود لرئاسة بلدية المضيق بشكل غير متوقع

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – فردوس شعلي من المضيق: أعيد انتخاب مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، محمد المرابط السوسي، اليوم الاربعاء، رئيسا لبلدية المضيق لولاية ثانية بعد حصوله على الاغلبية بفارق صوت واحد عن منافسه الزبير مهدي مرشح الحركة الشعبية.  
وحصل المرابط السوسي على 18 صوتا من أصل 35، فيما حصل منافسه الزبير مهدي على 17 صوت، وهو الذي كانت كل التوقعات إلى اللحظة الاخيرة تشير إلى فوزه برئاسة البلدية، قبل أن يُفاجأ بانشقاق محمد الصبيحي من حزبه وانضمامه إلى المرابط السوسي قالبا الكفة لصالح الاخير.
كما يعتبر فوز السوسي بالولاية الثانية جاء على غير كل التوقعات أيضا، بسبب اقدام حزب الاصالة والمعاصرة وحزب التقدم والاشتراكية وحزب العدالة والتنمية بعقد ميثاق شرف يفيد بتحالف هذه الاحزاب مع مرشح الحركة الشعبية الزبير مهدي، قبل أن يضرب حزب الاصالة والمعاصرة هذا الاتفاق عرض الحائط ويصوت لحزب “الحمامة”.
ورغم تحالف “التراكتور” مع “الحمامة” اللذان جمعا تحالفهما 17 مقعدا، إلا أن ذلك لم يكن كافيا  لمرشح الحمامة برئاسة الجماعة، حيث كان تحالف التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية مع مرشح السنبلة قد مكن الاخير من الحصول على الاغلبية بـ 18 مقعد، إلا أن أحد المترشحين من حزب السنبلة انشق بشكل مفاجئ ومنح صوته لمحمد المرابط السوسي ليصبح هو صاحب الاغلبية وبالتالي رئيس بلدية المضيق لست سنوات قادمة.
هذا وتجدر الاشارة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار كان قد حصل في انتخابات 4 شتنبر على 11 مقعدا، فيما حصل حزب الحركة الشعبية على 8 مقاعد، وحزب التقدم والاشتراكية وحزب الاصالة والمعاصرة حصل كل واحد منهما على 6 مقاعد، بينما حاز حزب العدالة والتنمية على 4 مقاعد.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار