“عيون نسائية” تسجل أزيد من 31 ألف حالة عنف ضد النساء في 2014
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

“عيون نسائية” تسجل أزيد من 31 ألف حالة عنف ضد النساء في 2014

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة: أعلن المرصد المغربي للعنف ضد النساء “عيون نسائية”، اليوم الخميس بمدينة طنجة،  في  تقريره السنوي السابع حول العنف القائم على النوع الاجتماعي، أنه تم تسجيل 38 ألف و318 حالة عنف ضد النساء، تم تسجيلها خلال  فترة السنة الماضية (2014).
وأشار التقرير الذي استند إلى عمل مراكز الاستماع التابعة للجمعيات النسائية  الوطنية، أن هذه الحالات تتوزع على 14 ألف و400 حالة توضع في خانة “العنف النفسي”  و8743 حالة في إطار “العنف الجسدي”، و1770 حالة ضمن “العنف القانوني”، و12 ألف  و561 حالة في خانة  “العنف الاقتصادي ” و844 حالة في إطار “العنف الجنسي”. وأبرز التقرير أن أزيد من 80 بالمائة من النساء المعنفات تتراوح أعمارهن ما بين  19 و48 سنة، وأن أزيد من 46 بالمائة من النساء اللواتي تعرضن لمختلف أشكال العنف  متزوجات، وما يقارب 25 بالمائة أرامل، وأزيد من 50 بالمائة ليس لهن سكن مستقل و23  بالمائة تعشن بشكل مستقل. وبخصوص الخدمات المقدمة للنساء ضحايا العنف بمراكز الاستماع، أشار التقرير إلى أن أزيد من 11 ألف و809 من الضحايا استفدن من الخدمات المقدمة من قبل الجمعيات المعنية، منها خدمات استماع وتوجيه واستشارات قانونية وإدارية واجتماعية وطبية . وأكدت المنسقة الوطنية للمرصد المغربي للعنف ضد النساء زهرة الدغوغي، في كلمة  بالمناسبة، أن التقرير يروم إبراز خطورة آثار العنف والتعنيف على الحقوق الانسانية  للنساء وعلى أطفالهن، والوقوف عند المبادرات العمومية الوطنية والمحلية الموجهة  لفائدة النساء ضحايا العنف، ومدى تفشي العنف القائم على النوع الاجتماعي من خلال  عمل مراكز الاستماع . وأكدت زهرة الدغوغي بهذه المناسبة التي نظمت تحت شعار “العنف ضد النساء، على ضرورة تكثيف جهود  المجتمع أفقيا وعموديا لضمان حقوق الانسان عامة والنساء بشكل خاص ومناهضة العنف  والتمييز القائم على النوع وفقا لمقتضيات الدستور المغربي والتزامات المغرب  الدولية.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار