السلطات تحاول مصادرة بضائع محل تجاري في ملكية ناشط بحركة 20 فبراير آخر بحي السواني

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

السلطات تحاول مصادرة بضائع محل تجاري في ملكية ناشط بحركة 20 فبراير آخر بحي السواني

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24
 
في الصورة: صاحب المحل (يمين) يتحدث مع عبد المنعم الرفاعي (رئيس الجمعية المغربية  لحقوق الانسان)

أعادت السلطات المحلية يوم أمس الجمعة نفس الكرة مع أحد التجار بحي السواني، عندما حلت لجنة تمثلها في محل لكراء مكبرات الصوت، وهددت بمصادرة محتويات المحل الذي يمتلكه أحد الأشخاص المساندين لحركة الـ 20 من فبراير، بحجة عدم توفره على الوثائق القانونية لممارسة تجارته.
 
اللجنة الممثلة للسلطة لم تنفذ تهديدها بعد ان أدلى صاحب المحل بمجموعة من الوثائق الضريبية  فيالوقت الذي حل فيه  بعين المكان مجموعة من شباب حركة 20 فبراير الذي شرعوا في ترديد عبارات تتهم السلطات باستخدام الترويع وتصفية حسابات شخصية مع نشطاء الحركة تحت ذريعة المطالبة بالوثائق الإدارية.
 
كما حل بعين المكان، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عبد المنعم الرفاعي، الذي أسفر حواره مع ممثلي السلطات المحلية عن عدول هذه الأخيرة عن مصادرة بضائع المحل، حيث اكتفت بتحرير محضر حول الموضوع وانسحابها من المكان.
 
وكانت السلطات المحلية، قد أقدمت على نفس الخطوة في سوق حي الجديد –كسبراطا-، عندما هددت احد التجار هناك بمصادرة بضائعه، مما تسبب في حالة من الاحتقان بين صفوف التجار، أخمده تدخل رئيس الغرفة التجارية عمر مورو.
 

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا