“طرب طنجة”: مجوعة كناوة عبد الله الكورد تستقطب جمهورا عريضا
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

“طرب طنجة”: مجوعة كناوة عبد الله الكورد تستقطب جمهورا عريضا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24
 
غص فضاء الموقع الأثري “برج الحجوي” ، بجمهور عريض مساء أمس الجمعة لمتابعة فعاليات الأمسية الثالثة من “مهرجان الموسيقات التقليدية عبر العالم” الذي تنظمه جمعية روافد موسيقية تحت الرعاية الملكية السيامية. حيث كان موعد الحضور مع فلكلورات كناوية لمجموعة أحد شيوخ هذا الصنف الفني، وهو عبد الله الكورد من مدينة طنجة.
 
وتجاوب الجمهور الغفير والقادم  سواء من مدينة طنجة او خارجها، مع لوحات فلكلورية للمجموعة الكناوية التي أبدعت في إبراز أحد روافد الفن التقليدي المغربي الأصيل، بأنغامها التي تجمع بين ال إيقاعات الإفريقية والعربية المميزة للفن الكناوي.
 
وكان من أقوى لحظات اليوم الثالث من المهرجان، لحظة تكريم شيخ الموسيقى الكناوية ” عبد الله الكورد”، الذي قدمت في حقه مجموعة من الشهادات من طرف منظمي المهرجان.
 
هذا، وقد كان  جمهور المهرجان في وقت سابق بفضاء متحف القصبة،  مع موعد مع تكريم أحد شيوخ الطرب التقليدي المغربي المتمثل في رافده الأندلسي، وهو الفنان الكبير “عبد الله الزيتوني”، وذلك خلال أمسية فنية أندلسية أحيتها مجموعة  محمد سعيد بلقاضي.
 

 

 

 


 

 

 

 

 


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار