56 امرأة لقين حتفهن خلال سنة 2015 بإسبانيا بسبب العنف الزوجي
ads980-250 after header


الإشهار 2

56 امرأة لقين حتفهن خلال سنة 2015 بإسبانيا بسبب العنف الزوجي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 : لقيت 56 سيدة حتفهن بإسبانيا على يد أزواجهن الحاليين أو السابقين خلال سنة 2015، بحسب أرقام وزارة الصحة الإسبانية. وأوضحت الوزارة أن آخر ضحايا العنف الزوجي لقيت حتفها الاثنين الماضي بمدريد، مشيرة إلى أن سيدة أخرى فارقت الحياة متأثرة بجراحها يوما بعد ذلك بمدينة غوادالخارا. وأدان وزير الصحة الإسباني، ألفونسو ألونسو، بقوة، على حسابه في تويتر، حالات العنف ضد النساء المسجلة خلال سنة 2015، مؤكدا أن الوزارة ستعمل على التصدي لهذه الظاهرة. وتعتبر الأرقام الجديدة لضحايا العنف المنزلي بإسبانيا من بين الأعلى المسجلة خلال السنوات الأخيرة. وقد لقيت 51 سيدة حتفهن سنة 2014 بسبب ظاهرة العنف الزوجي التي باتت تؤرق المجتمع الإسباني. وكانت الحكومة الإسبانية قد أعلنت عن سلسلة من الإجراءات لمساعدة النساء اللواتي يعانين من العنف، من بينها وضع خط أخضر للإبلاغ عن حالات سوء المعاملة. كما صادقت الحكومة سنة 2012 على مدونة جنائية جديدة شددت العقوبات على الجرائم المتعلقة بالعنف ضد النساء.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار