افتتاح أشغال المؤتمر 20 للجمعية العمومية لرابطة وكالات أبناء البحر الأبيض المتوسط بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

افتتاح أشغال المؤتمر 20 للجمعية العمومية لرابطة وكالات أبناء البحر الأبيض المتوسط بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – و م ع


افتتحت اليوم الثلاثاء بمدينة طنجة أشغال المؤتمر العشرين للجمعية العمومية لرابطة وكالات أنباء البحر الأبيض المتوسط.

ويشارك في هذا المؤتمر، الذي تسلمت خلاله وكالة المغرب العربي للأنباء رئاسة رابطة وكالات أنباء البحر الأبيض المتوسط برسم 2011-2012، ممثلو 22 وكالة أنباء وهيئة إعلامية لمناقشة مجموعة من النقاط المتعلقة بتعزيز التعاون بين الوكالات الأعضاء في الرابطة.
وأكد السيد خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ، في كلمة خلال افتتاح المؤتمر، أن انعقاد هذا اللقاء من شأنه أن يشكل انطلاقة جديدة من أجل تعزيز روابط التعاون وتبادل الأخبار والصور والتجارب والخبرات في مجال الإعلام والاتصال، معربا عن أن أمله في أن تضطلع الرابطة بدور نشيط في التقريب بين شعوب المنطقة المتوسطية، التي يتطلع الجميع إلى أن تكون فضاء ينعم بالسلم والتعاون البناء، وحوض أمن وأمان.
وأشار السيد الناصري إلى ان انعقاد هذا المؤتمر بمدينة طنجة يتزامن مع ورش الإصلاحات الدستورية التي انخرط فيها المغرب والتي تضمنت مجموعة من الإيجابيات ذات الصلة بشكل مباشر بالممارسة الإعلامية الجادة والمسؤولة، التي لا يمكن أن تقوم لها قائمة إلا في ظل حرية الرأي والتعبير، وخاصة منها حرية الصحافة المقرونة بالاحترام الواجب لأخلاقيات المهنة.
وأضاف في السياق ذاته أن مشروع الدستور الجديد يضمن حرية الصحافة وينص على أنه لا يمكن تقييدها بأي شكل من أشكال الرقابة القبلية، كما يكفل حرية الفكر والرأي والتعبير، ويضمن حرية الإبداع والنشر والعرض في مجالات الإبداع الأدبي والفني والبحث العلمي والتقني.
كما يتضمن مشروع الدستور الجديد، يقول الوزير ، مقتضيات تلزم السلطات العمومية بتشجيع تنظيم قطاع الصحافة، بكيفية مستقلة، وعلى أسس ديمقراطية، وضمان الاستفادة من وسائل الإعلام العمومية مع احترام التعددية اللغوية والثقافية والسياسية للمجتمع المغربي.
 


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار