“التصوف والتنمية بفحص انجرة” محور ندوة علمية بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

“التصوف والتنمية بفحص انجرة” محور ندوة علمية بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

 

معاذ الهراس ـ مراسلة


نظمت الجامعة الصيفية بفحص أنجرة ندوة علمية تحت عنوان : التصوف ورهان التنمية بمنطقة أنجرة بأحد فنادق مدينة طنجة على الساعة الخامسة مساء، يوم الجمعة 08/07/2011، فبعد أن قدم الدكتور عبد العزيز الزروالي منسق الجامعة ورقة تعريفية للجامعة الصيفية استهل الباحث محمد الأزرق مسير الجلسة الندوة بورقة مركزة أبرز خلالها جذور الصوفية في منطقة أنجرة ومتوقفا عند أهم رجالات الصوفية في هذه المنطقة المتوسطية طارحا بعد ذلك المحاور المراد معالجتها خلال الندوة وهي : التصوف والتنمية في منطقة أنجرة، رجالات التصوف في منطقة أنجرة، أي مستقبل للتصوف في منطقة أنجرة. استهل الدكتور عبد السلام شقور الرئيس السابق لشعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب بتطوان الندوة بالحديث عن الأصول الفكرية والإجتماعية للمدرسة العجيبية كما بين أهم المطبات التي تعوق البحث العلمي في مجال التصوف في المغرب، أما الداعية عبد السلام البقاش عضو المجلس العلمي بطنجة فقد تطرق إلى تجربته الروحية في الزاوية العجيبية معددا مناقب سيده سيدي أحمد بن عجيبة، من جانب آخر تناول الأستاذ الباحث محمد الزميج من جامعة عبد المالك السعدي بتطوان حياة القطب الصوفي بن عجيبة وأصوله الفكرية من خلال فهرسته. أسهب الأستاذ محمد العشيري باحث مهتم بمنطقة أنجرة في ذكر مأثورات الصوفي سيدي أحمد بن عجيبة، أما ورقة الأستاذ محمد بن يعقوب فقد تناولت جوانب من حياة وآثار صوفي مغمور في منطقة أنجرة وهو محمد بن دريج السبتي. اختتمت الندوة بورقة طويلة قدم خلالها الباحث مصطفى أسامة المعالم الكبرى للصوفية في منطقة أنجرة متوقفا عند الحدود بين الصوفية والتصوف والكرامة والزهد مستقرئا الجوانب المميزة للتجربة الصوفية  لسيدي احمد بن عجيبة.

 


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار