الملك يتشبث بطقوس البيعة ويترأس أقصر مراسيم حفل ولاء بتطوان
ads980-250 after header


الإشهار 2

الملك يتشبث بطقوس البيعة ويترأس أقصر مراسيم حفل ولاء بتطوان

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعةترأس الملك محمد السادس، بصفته أميرا للمؤمنين، بعد زوال اليوم الأحد، بساحة مشور القصر الملكي بتطوان، مراسيم حفل الولاء، في إطار احتفالات الذكرى السابعة عشر لعيد العرش.وظهر الملك محمد السادس، الذي كان على متن سيارة مكشوفة، مرفوقا بولي عهده الأمير مولاي الحسن، وشقيقه الأمير مولاي رشيد، وكذا الأمير مولاي اسماعيل، في ساحة مشور القصر الملكي بتطوان، حيث كان في انتظاره وفود وممثلو مختلف مناطق وجهات المملكة.وبالرغم من أن حفل الولاء لهذه السنة، قد حافظ على نفس الطقوس السلطانية، الراسخة في تقاليد العائلة الملكية، فإن هذه المراسيم لم تدم سوى بضع دقائق، بعد أن كانت على مدى سنوات، تستغرق وقتا أطول.وكعادته، استهل حفل الولاء مراسيمه، بتقديم  محمد حصاد وزير الداخلية، وولاة وعمال الولايات والعمالات والأقاليم، وولاة وعمال الإدارة المركزية لوزارة الداخلية، الولاء للملك محمد السادس.بعد ذلك، تقدمت وفود وممثلو مختلف جهات وعمالات وأقاليم المملكة، في صفوف متراصة، “لتجديد البيعة والولاء لأمير المؤمنين”، حسب التقاليد التي ظل سلاطين وملوك المغرب، يحرصون عليها على مدى تاريخ الدولة العلوية التي تحكم المغرب منذ قرون طويلة.وفي وقت سابق من هذا اليوم، ترأس الملك محمد السادس، بصفته القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية،  بساحة المشور بالقصر الملكي بتطوان، حفل أداء القسم من طرف 1503 ضابطا متخرجا من مختلف المعاهد والمدارس العسكرية وشبه العسكرية، وكذا الضباط الذين ترقوا في رتبهم ضمن صفوف القوات المسلحة الملكية، من بينهم 227 امرأة ضابطة.وبهذه المناسبة، قام الملك محمد السادس، الذي كان مرفوقا بولي عهده الأمير مولاي الحسن، وشقيقه الأمير مولاي رشيد،  على هذا الفوج  الجديد اسم “مجلس التعاون الخليجي”.وبعد أداء القسم بين يدي الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استعرض عاهل البلاد مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد، مختلف وحدات الفوج الجديد.إثر ذلك، تفضل الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بترقية عدد من الضباط السامين إلى رتبة جنرال وكولونيل ماجور، كما تفضل وأعطى موافقته السامية على جدول ترقيات أفراد القوات المسلحة الملكية إلى رتب أعلى برسم سنة 2016. وتندرج هذه الترقيات التي تتم كل سنة بمناسبة الاحتفال بعيد العرش المجيد، في إطار الترقية العادية لأفراد القوات المسلحة الملكية بكافة مكوناتها البرية والجوية والبحرية والدرك الملكي. وكان الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، قد استقبل يوم 29 يوليوز بتطوان، الجنرال دوكور دارمي بوشعيب عروب المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية، رئيس اللجنة المكلفة بترقية أفراد القوات المسلحة الملكية، والذي رفع إليه خلاصات ونتائج الأشغال الخاصة بترقية أفراد القوات المسلحة الملكية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار