الجمعية المغربية لحقوق الانسان تطالب باستقالة حصاد على خلفية حادثة السبت الماضي
ads980-250 after header


الإشهار 2

الجمعية المغربية لحقوق الانسان تطالب باستقالة حصاد على خلفية حادثة السبت الماضي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة24
 
في الصورة اعلاه: محمد حصاد والي جهة طنجة تطوان
 

حملت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع طنجة، والي جهة طنجة تطوان، السيد محمد حصاد، مسؤولية الحادث المأساوي الذي أودى بحياة ثلاثة عمال أثناء مزاولتهم لعلمهم في ورش للباء بشارع يوسف بن تشافين صباح يوم السبت الماضي.
 
وقالت الجمعية في بلاغ لها، إن والي الجهة يعتبر المسؤول الإداري الأول في الإقليم عن هذه الكارثة الإنسانية التي مست بالحق في الحياة والسلامة البدنية للعمال. واتهمت الجمعية  سلطات المدينة ومجلسها الجماعي ومفتشي الشغل بالتواطؤ مع من أسمتهم بلوبي العقار، مقابل انتهاجها لسياسة الآذان الصماء في ما يخص مصالح العمال،  حسب ما ورد في ذات البلاغ.
 
وطالبت الجمعية في نفس البلاغ الذي توصل موقع طنجة 24 بنسخة منه، الجهات القضائية بفتح تحقيق نزيه وشفاف وإعمال القانون في هذه الفاجعة،  بالتحقيق في كل الخروقات التي تطال مجال التعمير بالإقليم، واحترام مساواة الجميع أمام القضاء وعدم الإفلات من العقاب للذين تبتت في حقهم المسؤولية كيفما كان مركزهم أو نفوذهم. حسب تعبير البلاغ دائما.
 
يذكر أن ثلاثة من العمال ينحدرون على التوالي من كل من طنجة ووزان وسوق أربعاء الغرب، قد لقوا مصرعهم في حادث انهيار أساسات ورش مركب تجاري بشارع يوسف بن تاشفين بمدينة طنجة صباح السبت الماضي. وهو ما فتح النقاش حول شروط السلامة والأمان في مجال أوراش البناء بمدينة طنجة ومدى ملائمتها للمعايير التقنية الضروروية.
 
صور لورش البناء المنهار يوم السبت الماضي
 
 

 

 

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار