بنعمي: مهرجان ابن بطوطة محاولة للتعريف بالتراث اللامادي لطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

بنعمي: مهرجان ابن بطوطة محاولة للتعريف بالتراث اللامادي لطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – و م ع
أكد مؤسس ورئيس جمعية ابن بطوطة بمدينة طنجة، عبد العزيز بنعمي، أن المهرجان الدولي ابن بطوطة يروم التعريف بالموروث الثقافي اللامادي للمدينة ، وإبراز المكانة التاريخية والحضارية للرحالة المغربي.وأوضح بنعمي في تصريح صحفي، بمناسبة انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي ابن بطوطة، أمس الخميس، أن هذه التظاهرة الثقافية يتم تنظيمها بطنجة، ملتقى الثقافات والحضارات، للتعريف بالتراث الثقافي العالمي للرحالة المغربي، في إطار مشروع “طنجة الكبرى”، خاصة في المجالين الثقافي والسياحي، باعتبار الرحالة المغربي أحد “أوائل السياح عالميا”. وأضاف أن برنامج هذه الدورة يتضمن تنظيم العديد من الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في فضاءات المدينة، بهدف إلى إبراز التراث الثقافي والحضاري، لابن بطوطة، أهم شخصية في أدب الرحلة، وتسليط الضوء على أعماله واستكشافاته محليا وعالميا، والترويج لإشعاع مدينة البوغاز وتشجيع السفر واللقاءات بين الشعوب والثقافات، مضيفا أنه لا يمكن الحديث عن مدينة طنجة دون استحضار ذاكرة هذا الرحالة العالمي. وقد تم خلال اللقاء، الذي يتم تنظيمه بشراكة مع مجموعة من المؤسسات العمومية والخاصة منها على الخصوص المركز الجهوي للسياحة والمعهد الدولي العالي للسياحة بطنجة ووكالة الأسفار “في آي بي أفريكا” ، إنجاز لوحة فنية من إبداع الفنان التشكيلي الإسباني، مانويل إسكالونا غونساليس، تظهر مختلف المحطات التي زارها ابن بطوطة ، فضلا عن تكريم شخصيات مغربية وأجنبية مشهود لها في عالم الرحلات .ويتضمن برنامج التظاهرة، التي تمتد إلى غاية 25 فبراير الجاري ، تنظيم موائد مستديرة حول “أدب الرحلات من خلال شخصية ابن بطوطة” و”الاكتشافات والاستكشافات من خلال تجربة الرحالة الكبار المعاصرين”، و”العلاقات السياسية الدولية في القرن ال14″ من تأطير خبراء وجامعيين وكتاب ومختصين في علم النفس الاجتماعي والسياحة، بالإضافة إلى لقاء بالقصبة وزيارة لضريح ابن بطوطة.وأضاف أنه سيتم تنظيم اليوم الجمعة، تزامنا مع ذكرى ميلاد ابن بطوطة (24 فبراير 1304) ، موكب موسيقي بطنجة انطلاقا من حي مرشان باتجاه المدينة العتيقة مرورا بالقصبة، ولقاء حول موضوع “على خطى ابن بطوطة”، بمشاركة الرحالة الشهاوي أحمد ومحمد خموش، إلى جانب التوقيع على كتاب “الرحالة والغابة” من تأليف الشهاوي أحمد وزيارة للحي البيئي ابن بطوطة.وتعتبر الجمعية المغربية ابن بطوطة التي تأسست سنة 2015 ، أول جمعية تعمل على التعريف عالميا بشخصية “ابن بطوطة”، الرحالة الكبير الذي عاش في القرن ال14، وكذا بكتاباته ورسائله حول التسامح، كما تهدف إلى دعم مشروع “طنجة الكبرى” على المستويين الثقافي والسياحي، عبر تنظيم لقاءات وندوات أو مهرجانات تتخذ من هذه الشخصية محورا لها بالإضافة إلى المساهمة في كافة الأنشطة المتعلقة بالمجال السياحي.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار