بعد اتهامه بالتطبيع ..”تنغير جيروزاليم” يعود لمنصة العرض بطنجة

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

بعد اتهامه بالتطبيع ..”تنغير جيروزاليم” يعود لمنصة العرض بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – متابعة

بعد سنوات من إثارته لردود فعل رافضة على عرضه في إحدى دورات المهرجان الوطني للفيلم بمدينة طنجة، يعود المخرج كمال هشكار إلى عرض شريطه الوثائقي “تنغير جيروزاليم .. أصداء الملاح” ضمن فعاليات مهرجان ابن بطوطة الدولي، التي انطلقت أمس الخميس.

واختار القائمون على هذه التظاهرة التي تحمل شعار “طنجة مدينة السلام والتسامح”، برمجة عرض هذا الشريط الوثائقي، في آخر أيام المهرجان الذي يهدف إلى النهوض بقيم السلم والتفاعل الثقافي في العالم، بحسب المنظمين.

وتدور تفاصيل الفيلم الممتد على 86 دقيقة، حول يهود مغاربة كانوا يمارسون حياتهم بتنغير، قبل أن يهاجروا فجأة نحو إسرائيل، حيث يمنحهم الشريط فرصة الحديث عن مشاعرهم تجاه جيرانهم المغاربة المسلمين وحنينهم للأرض وللوطن.

وكان عرض شريط “تنغير جيروزاليم .. أصداء الملاح”، خلال فعاليات الدورة  14 لمهرجان الفيلم الوطني سنة 2013، قد أثار ردود فعل غاضبة  في العديد من الأوساط السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة طنجة، التي وجهت اتهامات إلى مخرج الفيلم بـ”التطبيع مع العدو الصهيوني”.

وعلى رأس الفعاليات السياسية التي انتفضت ضد العرض المذكور، كان حزب العدالة والتنمية، المشرف حاليا على تسيير شؤون مجلس جماعة طنجة، وهي المؤسسة التي تعتبر أحد الداعمين للجهة المنظمة لمهرجان “ابن بطوطة” الدولي.

وكان الحزب المذكور، قد اعتبر حينئذ أن عرض فيلم كمال هشكار الذي وصفه بـ”المشبوه”، يشكل “جريمة في حق ساكنة مدينة طنجة التي يتنفس أبناؤها المقاومة، ويرفضون التطبيع والمطبعين، وهو أيضا خيانة لنضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا