ads980-250 after header

تحصيل حاصل – رشيد المجدوبي

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

ونحن أمام القرار الحكومي القاضي بتعويم  الدرهم ,وهو بمثابة شر لابد منه كنا سنقدم عليه عاجلا أم أجلا لعدة أسباب منها أننا ندين للبنك الدولي بعشرات المليون من الدولارات ,وهذا أمر يجعلنا كدولة نخضع لتوجهاته “السامية” كخطوة تمنحنا حسن سيرة وسلوك لدى الدائنين……, .ليست المشكلة في تعويم الدرهم كعملة وطنية , بل المصيبة هي هل نحن قادرون على تحمل نتائج هذا التعويم اقتصاديا واجتماعيا بل وحتى سياسيا. ليكون تعويم العملة قرار سليم ينبغي لنا أن نكون دولة منتجة في شيء ما على الأقل؟؟؟؟ ان لم أقل في عدة قطاعات . والواقع أننا نملك الكثير مما يمكننا من تبوء المكانة المثالية على المستوى القاري والجهوي فصناعة الفوسفاط وحدها لو خضعت لدورة انتاجية كاملة بإمكانها أن تجعل منا بلد زراعي يحقق الاكتفاء الذاتي والتصدير في القطاع الفلاحي بشكل عام وفي كل المنتجات الزراعية بدأ بالقمح وانتهاء بالفواكه والخضروات بشكل خاص …. , وهذا ما عمل المغرب لأجله في ما يسمى بالمخطط الأخضر وهو من حيث الدراسة مخطط جذاب ورائع ومنتج الا أنه من حيث الواقع مردوديته على المستوى الاقتصادي ضعيفة ان لم أقل لا تكاد تدكر كون قطاع الزراعة بشكله الانتاجي حكر على اللوبي” الفلاحي ” وهو يأخذ من الدولة الكثير ولا يمنح القليل كون القطاع الفلاحي معفي من الضرائب التي تعد من أهم الموارد المالية للدولة وهو ما يعني خلل صريح في التقدير .ضف الى دلك القطاع الدي يعد ممنوع قانونيا ومتفشي واقعيا وهو زراعة “القنب الهندي بأنواعه وانتاج الحشيش ومشتقاته…وهذا قطاع حيوي على المستوى الوطني والدولي … ألم يكن من الأجدى أن يقنن  ويثم هيكلته كما هو الحال في العديد من الدول .؟؟؟لما نريد أن نخفي نور الشمس بورقة كاشفة لما نحن عليه؟ .فهذه الزراعة   لها العديد من المزايا بل تستخدم في صناعة العقارات العصبية وغيرها من الأدوية المهدئة…. ألم يحن الوقت لنكون واقعين ونستفيد من هده الزراعة بشكل يخدم الاقتصاد الوطني؟…هذا فيما يخص الفلاحة أما قطاع الصيد البحري الدي يعتبر من أهم القطاعات الانتاجية التي تمكن المغرب من الحصول على العملة الصعبة وهو قطاع يحتل المغرب فيه المرتبة الأولى في صيد السردين الا انه لاينعكس على الحياة الاقتصادية لأسباب متعددة لا يساع المقال لذكرها ضف الى ذلك ضعف الأسطول البحري الدي يعاني من مشاكل جمة ….والواقع أن قطاع الخدمات المرتبط بالسياحة والذي شكل للمغرب صورة سوداء خارجيا يعاني من اختلالات هيكلية مهمة تستفيد منها مافيا الجنس والعقار وهو ما يسبب خسارة مهمة لقطاع الخدمات ……..قائمة الاختلالات طويلة وتحتاج أكثر من مقال الا اني حاولت أن ألقي الضوء على بعضها في ظل قرار المملكة بتعويم الدرهم الذي يحتاج الى دعم اقتصادي قوامه الانتاج الصناعي والخدماتي والتجاري وكل ما من شأنه أن يرفع قيمة الصادرات في مقابل الواردات ودلك لتفادي العجز الذي يعرفه الميزان  التجاري ولعدم تفاقمه نحتاج الى مواطن يحب وطنه ويخلص له في العمل ويسعى الى تطويره كل من موقعه ومسؤوليته بيقين تام قوامه الوطن وطننا ونحن أبنائه وعلى عاتقنا تطويره .
وفي الختام دائما أقول العلم والمعرفة اساس التقدم


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5