الثلوج تعود إلى سواحل شفشاون بعد غياب دام 14 سنة
ads980-250 after header


الإشهار 2

الثلوج تعود إلى سواحل شفشاون بعد غياب دام 14 سنة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة 24 – محسن الهاشمي
عادت الثلوج لتكتسي عددا من القرى الساحلية التابعة لإقليم شفشاون، وتحول رمال شواطئها الرمادية وحقولها الخضراء إلى اللون الأبيض الناصع، بعد غياب دام 14 سنة، وبالضبط منذ سنة 2004، التي تعد اخر سنة تساقط فيها الثلج على سواحل هذا الاقليم الشاسع في شمال المغرب. ونشر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك”، مجموعة من الصور لقريتي “اجنانيش” و”اعرقوب” اللتين تتواجدان على الطريق الساحلية رقم 2 الرابطة، بين مدينة تطوان ومدينة الحسيمة وتتبعان لإقليم شفشاون.
وتُظهر الصور اكتساء القريتين للون الثلج الابيض، الذي وصل إلى حدود الشاطئ، الأمر الذي يشير إلى كثافة التساقطات الثلجية التي عرفتها سلسلة جبال الريف مؤخرا، ودرجة البرودة التي يعرفها الطقس في شمال المغرب. هذا وتجدر الاشارة إلى أن أغلب قرى شفشاون الجبلية، وليست الساحلية، عرفت تساقطات ثلجية كثيفية في اليومين الاخيرين، كما أن منطقة باب برد التابعة لشفشاون عرفت بدورها تساقطات كثيفة تسببت في قطع الطريق. وفي ذات السياق، شهدت جبال غرغيز بضواحي تطوان تساقطات ثلجية كثيفة، دفعت بالعديد من سكان مدينة تطوان إلى التوجه إلى المنطقة لأخذ الصور، وقضاء بضعة ساعات للعب والاستمتاع بالثلوج.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا